جريدة النجم الوطني

تفاحة عشق

0 74

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

بقلم/ أحمد بدوي العميد

لا تبكِ هجرا على أعتابه ألمُ
بل ابك حبا إذا ما أُدرِجَت ظُلَم

واستقبل الدمع لا تجحد ضيافته
لا يعرف الصدق من بالإفك يلتثم

سلَّمت نبضك للأحضان منتشيا
وذبت عشقا فكان الجَزْر والعَرِم

فكافئوك بأن أردوك فى سُعُر
كفارس العشق فيه الطعن يحتدم

تفاحة الحب منفى إن بها ظفرت
يد السكارى فلُذ بالأرض إن عزموا

فكسر القيد ما أبقت جنايتهم
على بقايا لصمت منك ينتقم

وقل وداعا وفارق سحر منطقهم
أيهنأ القلب والطعنات تحتدم !

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.