جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

تشحم الكبد (المرض الصامت)

0 43

تشحم الكبد (المرض الصامت)

إعداد/ نادية سعد الدين

مع انتشار العادات الغذائية غير الصحية بدأنا نشخص أكثر فأكثر مرض تشحم الكبد ولأن هذا المرض يبقى غالبا صامتاً دون أعراض واضحة فإنه يكشف مصادفة أثناء الفحص الطبي لغرض ما وعندها يجب أن يعالج بشكل سريع لأن إهماله قد يؤدي إلى مضاعفات خطيرة تنطلق من تشحم الكبد البسيط و قد تؤول الى تشمع الكبد او تليف الكبد حيث أنه يعد ثاني سبب للتشمع او التليف الكبدي بعد الالتهابات الفيروسية B و C.

أعراض تشمع الكبد؟

الشعيرات الدموية تصبح مرئية على الجلد في الجزء

العلوي من البطن.

إعياء وضعف.

أرق.

حكة في الجلد.

فقدان شهية.

غثيان.

ألم في منطقة الكبد.
فقدان في الوزن غير مبرر.
أسباب تشحم الكبد

من بين اسباب تشحّم الكبد ما يلي:

السمنة، السكري من النمط الثاني.

ارتفاع مستوى الكوليسترول والدهون الثلاثية في الدم.
ارتفاع ضغط الدم.

العادات المعيشية غير الصحية، مثل الإفراط في الأكل، وقلة الحركة، وسوء التغذية.

المشروبات الغازية ، الأكل في وقت متأخر من الليل ، الأكل السريع ، الاكل في اوقات غير منتظمة .
تناول بعض أنواع الأدوية،

مثل:

الكورتيكوستيروئيدات لمدة طويلة وحبوب منع الحمل.

قصور الغدة الدرقية.

علاج تشحم الكبد والوقاية منه؟

يتوقف العلاج على التخلص من الأسباب:

تقليل الوزن الزائد بصورة صحية تدريجية ، بمقدار 0.5 – 1 كغ أسبوعياً.

اتباع نظام غذائي متوازن وصحي قليل الدسم و السكريات والعجائن واستبدالها بالخضر والفواكه و اللحوم قليلة الدهون.

زيادة النشاط البدني مثلا برمجة وقت يومي للمشي.

التوقف عن استخدام الأدوية المسببة لتشحّم الكبد أو استبدال أخرى بها تحت الإشراف الطبي.

ينصح بالصيام لعلاج الكبد الدهني.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.