جريدة النجم الوطني

تداعيات .. بقلم/ وحيد مجذوب

0 30

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تداعيات .. بقلم/ وحيد مجذوب

الليل ثقيل
لا ظهر سيحملهُ
أسود .. لا لون سينيرهُ
الليل تقطيب الكون لحاجبيهِ


للحنين سكين صدِئة
لا تَمِل من القطع ..
بجذل ومتعة
قطّعت أوصالنا التي تحملك


داخل عربة القطار
فتاة أخرجت منديلاً عليه حرف الميم
أخرجت فيه ما تبقى من أنفها ..
وسألتني …
ألديك ولاعة ؟
نظرت لردفها .. وإحترقت مع سجارتها


فى مطعم مهجور يقدم الشطائر المهجورة
رأيت عاشقين شرعا فى حيثيات الفراق
الفراق كان متواطئاً مع التعقيد
إنهمكا فى إقتسام كل شيء
المنزل .. الألحفة .. الشراشف .. الأريكة
طاولة الطعام .. المزهريات .. الأطفال
الأحزان .. الأفراح ..
كل شيء
ما عدا الحب


فى شارع غرفتي الجانبي
تنمو الحشائش
والكلاب
وبائعات الهوى
طرقت باب جاري فوجدتهُ يتكيء على خَرفه المُبكر
قال لي بلغة ركيكة
أطلب لي بنتاً فى العشرين لأتزوجها
ألست الخاطبة أنتِ ؟؟
ضحكت حتى إستيقظ الحمار الوحشي فى أحراش الكنغو برازافيل


رسالتي الأخيرة إليك
عنونتها ب ( إلى مفقود )
مفقود
طرق باب الفقد يوماً ضاحكاً
فإبتلعهُ


فى غيابك زرعت شتلة ( سيسبان )
إن أتيت يوماً إزرع بجانبها شتلة
ستصبحان غابة
تزيد البُعد بُعداً


وحيد مجذوب _ السودان

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.