جريدة النجم الوطني

- Advertisement -

- Advertisement -

تخاريف الصباح 5 بقلم منير أحمدي

0 18

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- Advertisement -

تخاريف الصباح 5 بقلم منير أحمدي

- Advertisement -

اخرج سيجارة.اشعلها.اخذامنها نفسا عميقا واخرج الدخان من صدره بدات تلك الصور تعود الى ذهنه .الطفل الصغير واللعبة والثعبان والطفلة وصورة الام والزوجة وذلك الجسد الممدد وتلك الزهرة.وصورة القطار والسيارة. اراد الهروب من كل تلك الاشباح والاوهام.خرج الى الشارع كان فارغا وبدأ يمشي ويمشي الى أن وجد نفسه على مشارف مدينته.واصل المشي .اقترب من تلك التلة.بدت وكأنها جبلا.شعر بعظمتهاوشعر بحقارته امامها.حاول صعودها ولكن جسده لم يتحرك شاهد صورة منه فوق التلة واطيافا كالملائكة تحوم حوله.ونوراينبعث من صدره.وجسده واقفا تحت التلة دون حراك.شاهدراع يقترب من جسده ويحركه ثم بدأ يجري ويصيح .حاول ان يكلمه لكن صوته خذله .عاد الراعي ومعه قلة من الرجال.تفحصوا الجسد.وحملوه .حاول ان يكلمهم ولكنه عجز عن ذلك.ابتعد الرجال ومعهم جسده.عاد الراعي الى غنماته.و…..الى تخاريف اخرى

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.