جريدة النجم الوطني

- Advertisement -

- Advertisement -

تحطيم الروح المعنوية أو رفعها بقلم Mhmoued Tlb

0 2

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- Advertisement -

تحطيم الروح المعنوية أو رفعها بقلم Mhmoued Tlb

- Advertisement -

بدأت بوادر حدوث مشكلة كبيرة في المجتمع وهي تحطيم الروح المعنوية وهذا النوع من المشكلات يحدث فى المجتمع المصرى بالتحديد ويتسبب فى قتل أفكار الجيل الصاعد والحكم عليه بالجلوس فى دائرة مغلقة لا مفر منها وهذا يحدث عندما يبدأ الطفل مسيرة التعليميه فبدلا من ان يقف الاب والام الى جواره وتشجيعه لاحتلال منصب كبير تجدهم يحطمون معنوياته ويحكمون عليه بشى ضئيل جدا لن يكون هو اكثر منه حتى يصبح الابن كذلك بل هناك ما هو اخطر من ذلك تجد احيانا ابن وابوه يكون الابن وقتها لا يزال تلميذا فى مرحلة الطفولة ويكون ابن صديق اباه طبيبا فى هذه الحالة يذهب الاب للجلوس مع صديقه كالعادة ويرى إبن صديقه وهو طبيب فاذا بالاب فى هذه الحالة تذ دريه الغيرة وعندما يعود إلى بيته ينادي على ابنه ويزجره ويقول إبن فلان طبيب وانت فاشل وكذا وكذا وهذا الصنف انا احكم عليه بالغباء هل انهى ابنه دراسته حتى يحكم عليه بالفشل بل عليه ان ينتظر النهاية وعندها يستطيع الحكم بل ان الادهى من ذلك انك اذا قولت لأب تروى فى الحكم على ابنك فانه يجيب بالعبارة السخيفة الجواب يبان من عنوانه وهذه الكلمة خاطئة لان الذكاء نسب يوزعها الخالق عز و جل على البشر وهناك من ينادون ابنهم بالمهندس من صغره فيجتهد حتى يصل إلى ذلك وهناك من ينادون ابنهم باسماء الحيوانات اعزكم الله فيصبح كما قالو ولا يجب ان نعلى من قدر احد ونخفض من قدر اخر فالناس جعلها الله فى خدمة بعضها وهناك تيمون اديسون اعطته مدرسته ورقه وقالت اعطها لوالدتك فقالت له مكتوب فى هذه الورقة انك ذكى ولا يجب ان تذهب لهذه المدرسة وتتعلم فى المنزل فتعلم واخترع المصباح الكهربى وبعد موت امه كان يقوم بجمع اشياءها فوجد الورقة مكتوب فيها ابنك غبى جدا فانظر وا كيف استطاعت الام تحويل الطاقة السلبية الى ايجابية فعلينا ان نقتدي بهذا النموذج ونساعد أبناءنا على التقدم والرقي

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.