جريدة النجم الوطني

- Advertisement -

- Advertisement -

“تألمُ العقل” .. بقلم / آية الخطيب

0 47

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- Advertisement -

“تألمُ العقل” .. بقلم / آية الخطيب

- Advertisement -

أشعر وكأن أملي يتلاشى، طوال سنيني وأنا أعمل على نشر الأمل هُنا والابتسامات هُناك….
ماذا حلَّ الآن؟
لماذا في هذا الوقت بالتحديد؟
أبصق على قسوة هذه اللحظات التي جعلتني أشعر لشدتها أن الله يُعاقبني على ذنبٍ لم أقترفه، وأنني بدأتُ بالانطفاء
أبكي، ودموعي لاتواسي فاجعتي، أنظر إلى صوري القديمة وضحكاتي الصارخة في فناء المدرسة، ياحسرةً على أيامٍ مضت دون عودةٍ أو وداعْ.
تتساءَل والدتي ماحالُ زهرة المنزل ذابلة؟
_أكلتني الأيام ياأمي ولم يسقِني أحد، تجرعتُ الألم بالرغم من مرارته اللّاذعة، وما يئست فمتى سيأتي الله بفرجٍ قريب؟
مَللت ثم إنني استُنزفت، مِمّن يعتقد أنني مجردة من مشاعر الحزن والألم، ومن ذاك الوضيع الذي تجرأ على جعلي فتاة حذرة من بعد أن كُنتُ مندفعة للحياة وكُتلة طاقة متحركة، سمعتُ مراراً وتكراراً كلمة للهِ درُّ ضحكتك الجميلة، ضحكتي الآن تتبدل تتحول وتزول.
أشعر بشيءٍ غريب أريدُ أن أمشي إلى مكانٍ بعيد
أن أُعاتب، أبكي وأصرخ
مللتُ الصمت وزيفَ المشاعر…
لم آخذ كُنتُ أُعطي بقدر ما أوتيت من قوة وحب، خيبتي بكَ ياشقيق الروح كانت قاتلة، قُلت: سيعيدُ لي الضحكات، قلتُ: سَيكون لي الملاذ.
لكن ماذا فعلت أنت؟
ما زِدتَ على أيامي إلا المرارةَ والأسى.
أُنعي إليكم فرحتي، وأملي ليرحمه الله.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.