جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

بين الماضي و الحاضر بقلم/ آية هلالي

0 78

بين الماضي و الحاضر بقلم/ آية هلالي


منذ ليلة الحادي والعشرين من شهر كانون الثاني كنت أعلم أن الأمور ستتغير
أن هناك شيء جديد سيحصل، يغير طريق حياتنا
لم تكن هناك فرصة كبيرة لتفكير بما سيحدث..؟!
ليلتها لم أكن نفس هذه السيدة..
كنت نقطة عبور، جسر يصل بين عقلي و قلبي، فقط أنقل الأحاسيس دون أن أشعر بها
امرأة كل ما يجذب إنتباه حواسها ظاهر الأشياء
لمعان الجدران، إبتسامة العابرين، العلم الذي يرفرف وسط البلدة
فتاة تهتم بجمالها أكثر من إهتمامها بنوع بشرتها و ما تستحقه من مساحيق التجميل
أما ليلتها خلقت امرأة أخرى مخالفة تماما لسيدة التي كانت ، الآن أنا المتحكمة في كل أحاسيسي
أشعر بما يحتاجه قلبي، أدرس ما يحاول عقلي فعله
أتعمق في باطن الأشياء
تفاصيل تلهمني،
لمعان دون خراب؟
إبتسامة بلا حزن؟
بلدة رايتها عالية دون إرادة؟
كل ما تقدمه لنا الحياة تجارب لدروس حية..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.