جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

بوح المساء

0 176

بوح المساء

بقلم / دلال أديب

قد نتجاهل أحداثا، ونتغافل عن مواقف، وقد نتغابى في بعض الأحيان لتستمر الأيام وتمضي محاولين عبثاً إظهار مقاومتنا للصعوبات ولعثرات الزمان لكن تبقى هناك أوقات ينتابنا فيها الإحساس بالضعف أمام كآبة اجتاحت كياننا وخيمت على أرواحنا، كآبة تكتم على أنفاسنا نكاد نختنق ونشعر بالحاجة الماسة لهواء نظيف ومكان واسع حيث لاعدو يرمقنا ولارفيق يرافقنا..مكان نستطيع فيه أن نصرخ، نبكي، ومن يدري ربما نغني ونرقص ألم يقولوا: “والطير يرقص مذبوحاً من الألم” ، هذا الاكتئاب الذي يصيبنا على حين غفلة، يشعرنا بتفاهة الأحداث رغم أنها أخذت منا متعة العيش بسلام.
بطمأنينة وحتى بمحبة…نكره كل شيء وحتى أنفسنا..نزهد من الحياة وطقوسها المحيطه بنا..كل شيء يفقد قيمته وأهميته..ونشعر أن الحياة توقفت وأن نبض القلب قد توقف..يتساوى الزمن فلا فرق بين ليل اونهار..وتتساوى الأماكن فكلها واحدة لأننا نشعر بالوحدة فلايهم أن كانت جميلة او مريحه…
في هذه الحالة وأنت ياصديقي وحيداً لا شيء معك سوى إحساسك المقيت للحياة، وكل من يهتمون لأمرك يحاولون إخراجك من وحدتك، من كآبتك لكن جميع محاولاتهم باءت بالفشل وتبقى محبوساً في دائرة ضيقة محيطها حزنك والاكتئاب الذي سيطر عليك..مهما حاولوا لن يستطيعوا إخراجك إن لم تفعل أنت..لن تتغلب بقوتهم..ولا بإرادتهم فأنت من يملك زمام المبادرة في ذلك..ظلمة أيامك لن يزيلها إلا شعاع يضيء في داخلك..قد يحدث لك أمرا..أوتضيء في داخلك فكرة عندها ستشعر بإحساس غريب ينتابك وسيشع نوراً وسط ظلام حياتك أملا بشيء قادم
يقلب حياتك رأساً على عقب وعندها ستدرك أن الطريق فتح أمامك وان الحياة لم تنته بعد…

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.