جريدة النجم الوطني

- Advertisement -

- Advertisement -

بهلول كَفر الغَلابة بقلم / محمد أحمد محمود

0 14

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- Advertisement -

بهلول كَفر الغَلابة
بقلم / محمد أحمد محمود

ذات ليلة وبينما كان كَفر الغلابة يَعُج في صمت رهيب، شق صراخ البهلول هدوء المكان حينما كان يصيح ويقول:
احلموا، اتعَلِموا تحلموا !!

خرج الصغار إلى حيث يقف البهلول وراحوا يرددون معه بفرحة عَفَوية ودون وعي أو فهم قائلين:
احلموا، اتعلموا تحلموا !!

راح الجميع إلى حيث يصرخ البهلول محاولين تهدئته دون جدوى
فعصاه الطويلة في يده يحركها ذات اليمين وذات اليسار محذرا أي رجل من الإقتراب إلٌَا بالقدر الذي يحدده هو

اقترب البعض من البهلول قائلين:
والله نفسنا نحلم يابهلول!!

احلموا

ساعات الأحلام بتخوف يابهلول

احلموا

قال أحدهم: نفسي في دار واسعة
وقال الثاني: نفسي أتجوز والله
وقال الثالث: والله ماعايز غير الستر
ورابع كان يحلم بأن يجد عملاً

قال البهلول: بنقول احلموا

- Advertisement -

بنحلم أهو يابهلول

اللي بتقولوا عليه دا حق مش حلم

احلموا

اقترب منه جناب العمدة بحذر شديد قائلاً:
اي والله يابهلول الناس لازم تحلم وتحلم وأنا أولكم

ضحك البهلول وقال للعمدة:
بلاش انت تحلم ياعمدة!

ليه ياوله يابهلول ؟

كل أحلامك بتتحول عند أهل الكفر لكوابيس ياعمدة

إخص عليك راجل ناقص صحيح

لم يتمالك الجميع أنفسهم من شدة الضحك

رحل العمدة الذي أحمرٌت خدودة خجلاً وعاد البهلول للصياح
احلموا، اتعلموا تحلموا !!

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.