جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

بلا حدس بقلم/ اماني الورغي

0 19

بلا حدس بقلم/ اماني الورغي

كعادتي كنت أجلس على حافة السطح في كل مرة اقرأ فيها كتاباً مشوقاً مُمسكة سيجارتي بيدي اليسرى والكتاب بيدي الاخرى

هذه المرة لم أنتبه اليه حينما صعد إلى جانبي واخذ الكتاب دون ان ادرك حتى.

متى وصلت ؟؟

أجابني وهو ينظر للكتاب اساليني منذ متى وانا هنا؟!

أعتذر لم اكن منتبهة

همممم…عرفت ذلك عن ماذا يتحدث هذا الكتاب

يبدو مشوق

منذ متى وانت تهتم بالقراءة

منذ أن رأيت عينيكِ … ألم تخبرني أنكِ اقلعتي عن التدخين منذ مدة

لا أعلم لكني لم أستطع ان اظل بعيدة عنها ممم إخبرني ماذا تفعل هنا؟

لا شي فقد اتيت لأخذك في جولة

يبدو أن الحزن أعجبه المكوث معكِ فمنذ افترقتما وانت بهذه الحالة

ألم تنسيه بعد مرور كل هذه الشهور على ذلك اليوم.. ولكنك لا زلتِ عالقة به اّلا تنوين النهوض بعد.

اطفأت ما تبقى من سيجارتي وأخبرته ببرود تام

لا بد ان ياتي ذلك اليوم وسانسي تماماً لكن لا يهم لا احد سيظل جانبك طويلاً عدا هذه الكتب لكن هذه الرواية اعجبتني الى حد ما

أخذت نفساً طويلاً وانا اشعل سيجارة اخرى

اتت صوفيا وهيا تحمل فناجين القهوة

لماذا لا تصبحان حبيبين فمنذ وقت طويل وأنتما معاً ضحكنا أو بالأحرى ضحكت من قلبي هذه المرة فنحن مجرد صديقين منذ تسعة عشر عام ولم نفكر بهذه الحكاية

حسناً سأعرِفَكم انا ميرال أو هذا هو الاسم الذي اختاره لي أصدقائي لاني مهوسة بعالم الموضة والعناية بالبشرة أدرس بالمعهد العالي للصحافة

عندي ثلاثة وعشرون سنة .. أعيش بمفردي في منزل عائلتي التي سافرت منذ سنوات

بدأت قصتي معه في أول سنة بالكلية .. كان أول حب لي لم أعش الحب أبداً قبله ولم استطيع إبعاده عني ولو للحظة أحببته بحب كاتبة وكانه سرداب دخلت إليه ولم اعرف طريقا للعودة بعدها هكذا كان الحال منذ عرفته

انه انسان سئ للغاية وأعني ذلك بالحرف الواحد فهوإنسان أناني لا يهمه شئ سوى مصلحته كما انه خائن تافه لدرجة كبيرة لا أعلم لماذا لم ار هذا منذ اول مرة لكنه الحب كالموت لا دلالة له ولا عودة منه

… يتبع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.