جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

بعد منتصف الليل…بقلم / محمد فتحي

0 27

بعد منتصف الليل…بقلم / محمد فتحي

لكل منا تجاربه وتحدياته في هذا السباق الذي نسميه حياة..
أدوارنا تتعدد ومسئولياتنا تختلف.. فنختلف نحن معها..
والجميع يكد من أجل تأدية أدواره المختلفة بنجاح..
الكل يقاوم الأمواج ويصارع التيارات كي ينجو من الغرق..
تمر بنا تلك اللحظات الرائعة.. التي نشعر فيها بأننا حققنا نجاحا باهرا وأدينا أدوارنا جميعها بمهارة فائقة..
ثم لا تلبث تنقضي وتحل محلها تلك اللحظات القاسية التي نشعر فيها بالفشل أو العجز أو اليأس..
نحاول أن نرى بريقا من نور فلا نجد..
نتأمل أنفسنا ونغوص في اعماق داخلنا لنتلمس ولو قليلا من الإنجاز فلا نجد..
قد أصيبت ذاكرتنا بشلل وجمود..
نحاول تذكر تلك الأيام التي غمرتنا فيها مشاعر السعادة بما حققناه.. فلا نظفر من ذلك بشيء..
نجاهد في تذكر تلك الأصوات التي همست لقلوبنا ذات مرة بأننا رائعون .. فلا نكاد نسمعها..
وبعدها.. وبطريقة ما.. تعود لنا الذاكرة شيئا فشيئا..
حينها فقط نتأمل الصورة بكامل أركانها…
لنجد أننا لسنا بهذه القوة التي اعتقدناها يوما عن أنفسنا..
وأننا قد لا نستطيع النهوض بكل تلك الأدوار…
وأننا حين بدونا رائعين كان ذلك بستر من الله..
فإنه برحمته لا يريد لنا أن نعيش في كل هذا الظلام…
وبفضله يريد لنا أن نعرف للصمود طريقا يمكننا من الاستمرار في عالم تسوده الانكسارات..
ووسط كل ذلك.. ندرك في لحظة ما.. أننا لا نملك سوى أن نكمل طريقنا ونجتهد في أداء أدوارنا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.