جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

“بردان ضلعي “……بقلم/ رشا زقيزق

0 45

“بردان ضلعي “……بقلم/ رشا زقيزق

بردانٌ ضلعِي
ووحيدٌ جدًّا
والمقهى الغارقُ في الضَّحكاتِ يُثيرُ الحزنَ
يوتِّرُ ضلعي البردانْ!
فأنا غائمةٌ
أو نائمةٌ -في ظنِّ المارَّةِ-
أهذي بالأسماءِ القارَّةِ في وجداني
أمي
ابني
أنتَ..
وأنتَ لأنَّكَ لستَ بعيدًا منْ ضلعي البردانِ الغافي!
تسمعُني وسطَ ضجيجِ المارَّةِ أهذي
تذكر اسمي
لستَ تجيدُ الشَّفقةَ
أو تخطيطَ العمرِ كما قد يجبُ
الشيءُ البارعُ فيهِ حنينُكَ لي
حتى وأنا غائمةٌ
أو نائمةٌ- في ظنِّ المارَّةِ- فوقَ رصيفٍ ميْتٍ!

ترمقُني بالنَّظراتِ الحيَّةِ
تبحثُ في جثَّتي الحيةِ عن إنسانٍ
وتميلُ لتلمسَ ثوبي الغائمَ؛ علَّكَ تذبحُ بعضَ شجوني
فيصيحَ صديقُكَ:
دعْها نائمةً
لا تُقلِقْ بنتَ الشارعْ!
تسمَعُهُ
لستَ تُصدِّقُ أني ناعِسةٌ في جلبابِ الليلِ الجائعْ!
ترفضُ أن تتخيلَ وجهي في غيرِ سمائِكَ
بدرًا مكتملًا
أو دفقةَ ضوءْ
أكمَلْتَ بنقصي الصورةَ
أُعجَبْتَ بكوني لا أُشبهُ فاتنَتكَ
لكنْ…
لم تنسَ بأنِّ غائمةٌ أبدًا
نائمةٌ أبدًا في ذاكَ السَّوأْ!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.