جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

“اليقين والثقة بالله”بقلم / وليد يسري

0 15

“اليقين والثقة بالله”
بقلم / وليد يسري

إعداد / محمد الزيدي


من يومين صحيت بدري على غير العادة ، قولت هروح لصاحبي في السوبر ماركت أقعد معاه شوية لقيته لسه مفتحش يظهر كنا بدري أوي ، قابلني واحد صاحبي تاني بالتوكتوك بتاعة قولتله هركب معاك نروح أي مكان ، فقالي أنا رايح بلد جنبنا أجيب بنات صغيرة عشان معاد المدرسة بتاعتهم ، قولتله طيب كويس هفضل معاك وقبل ما توصل بيتهم هنزل ، وبالفعل نزلت قبل بيتهم بشوية و طبعا كنت في بلد جنبنا مش بلدنا فقولت همشي في الطريق بشكل عشوائي وزي ما رجلي توديني بقي ، رجلي وصلتني قدام المقابر ، ولقيت حاجة جوايا بتزق فيا عشان أدخل المقابر ، المهم دخلت و أنا عيني على اليفط اللي عليها أسماء الناس اللي ماتت وتواريخهم ، لقيت الست الطيبة دي قاعدة، رميت عليها السلام وعاوز أكمل مشي ، لكن أول ما شافتني فرحت وضحكت وكانت هتعيط وفضلت تشاورلي وتقولي اتأخرت ليه ، بيني وبينكم أنا اتخضيت قولت دي عفريت ولا ايه ..؟!

أنا لا أعرفها ولا دي بلدي أصلا ، فضلت دقيقة كده بفكر وبعدين قررت أقرب أشوف مالها ، خصوصا لأن من وقت ما صحيت و أنا حاسس أني صاحي لسبب وبرضو مالقتش سوبر ماركت صاحبي فاتح لسبب و لما قابلت صاحبي التاني اللي سايق توكتوك ورايح بلد تانية و أنا روحت معاه كان لسبب ، قربت منها وقولتلها

ازيك ياحاجة

قالتلي بكل الطيبة اللي في الدنيا

إن شاء الله تسلم يابني اتأخرت ليه؟؟؟

قولتلها
ياحاجة أنا مش من هنا وجيت بالصدفة اتأخرت عن ايه؟

قالت بقالي ربع ساعة بدعي أنك تيجي ، أقعد أقعد

حقيقي استغربت جدا وقعدت جنبها و أنا ساكت

قالت ابني ده اللي مات وجيت ازوره ، أنا مجتش من حوالي سنة رجلي مبتحركش منها ، بس ابني جه ليا في المنام وقالي من زمان مشوفتكيش يامه ، صحيت من الساعة 5 وحلفت لأزوره ، ولاد الحلال جابوني هنا بس كل واحد وراه شغله قولتلهم روحوا أنتوا و أنا ربنا معايا ، قعدت مع ابني أكتر من 3 ساعات وبقالي ربع ساعة بدعي ربنا يبعتلي حد يروحني
لحد ما أنت جيت.

أنا ضحكت وبوست على دماغ الحاجة دي ، وحبيت العلاقة اللي بينها وبين ربنا ، والثقة اللي بتتكلم بيها مع ربنا هي اللي إن شاء الله بتخلي ربنا عمره ما يخذلها ، طلعت على الطريق مالقتش ولا توكتوك خوفت اتأخر عليها ، فلقيت تروسيكل خدته ورجعت على المقابر، ساعدتها تطلع التروسيكل، وروحت معاها لبيتها نزلتها وحاسبت الراجل وكنت عاوز أمشي حلفت عليا ما أنا ماشي غير لما أقعد أفطر معاهاوحقيقي أنا مكنتش فطرت ، قعدت جنبها وكان جنبها كل حاجة ، الشُعلة والسكر والشاي وكيس العيش وكنكة حطت فيها كام بيضة عشان تسلقهم، اديتني ساندويتش وكوباية شاي ، مشيت من عندها وحبيت أقولكم أن يقينك بالله هو من أهم الحاجات في الدنيا، اطلب من ربنا وأنت واثق أنه هيديلك ، أدعي ربنا و أنت متأكد أنه هيستجيب ، اعمل الخير عشان الخير مش عشان الناس تقول، ساعد غيرك وحاول تبقي إنسان بينه وبين ربنا عمار، عشان لما تدعيله عمره ما هيخذلك .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.