جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

الوضوء ” الإعجاز العلمي في القرآن الكريم “الجزء الاول” بقلم / دكتور محمد غلوش

0 53

الوضوء ” الإعجاز العلمي في القرآن الكريم “الجزء الاول”
بقلم / دكتور محمد غلوش

إعداد / محمد الزيدي

لماذا حرص رسول الله علي اسباغ الوضوء علي الاعقاب
ومامعني التقوي
ومامعني اسباغ

عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو رضي الله عنهما قَالَ :

( تَخَلَّفَ عَنَّا النَّبِي صلى الله عليه وسلم فِي سَفْرَةٍ سَافَرْنَاهَا ، فَأَدْرَكَنَا وَقَدْ أَرْهَقَتْنَا الصَّلاَةُ وَنَحْنُ نَتَوَضَّأُ ، فَجَعَلْنَا نَمْسَحُ عَلَى أَرْجُلِنَا ، فَنَادَى بِأَعْلَى صَوْتِهِ : وَيْلٌ لِلأَعْقَابِ مِنَ النَّارِ . مَرَّتَيْنِ أَوْ ثَلاَثًا ) رواه البخاري (حديث رقم/60) ، ورواه مسلم (رقم/241) بلفظ آخر فيه :

عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو قَالَ :

( رَجَعْنَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ مَكَّةَ إِلَى الْمَدِينَةِ ، حَتَّى إِذَا كُنَّا بِمَاءٍ بِالطَّرِيقِ تَعَجَّلَ قَوْمٌ عِنْدَ الْعَصْرِ ، فَتَوَضَّئُوا وَهُمْ عِجَالٌ ، فَانْتَهَيْنَا إِلَيْهِمْ وَأَعْقَابُهُمْ تَلُوحُ لَمْ يَمَسَّهَا الْمَاءُ ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : وَيْلٌ لِلْأَعْقَابِ مِنْ النَّارِ أَسْبِغُوا الْوُضُوءَ )

دكتور محمد غلوش

هناك اقتناع تام لدي ان رسول الله اراه ربه كل العلوم رغم انه ظل أميا لايقرأ ولايكتب

فكل شيء يقود الي هذه النتيجه والامثله لاتحصي
ففي هذا الحديث
الوضوء لم يكن ابدا حركات لامعني لها الا الطاعه فقط
في كل المواضيع التي شرحناها تأكدنا ان وراء كل أمر ووراء كل نهي سبب علمي فيه الخير الانسان
وفي موضوع الوضوء منذ فتره شرحنا اهميه الوضوء سواء لغسل الذنوب وتساقط الذنوب ليست من الجلد كما يتخيل البعض بل من المخ واثبتنا ذلك بجهاز الرنين المغناطيسي الوظيفي
وان حديث رسول الله ان الذنوب تتساقط كما تتساقط الاوساخ في الوضوء صحيح تماما وحرفيا

غير الذنوب فالوضوء مهم جدا للتخلص من اكبر عدد من البكتيريا علي جلد الانسان خاصه العينين والانف والفم ويقلل من الاصابه بالامراض البكتيريه والفيروسيه

غير هذا فان الوضوء هو استثاره لنقاط محدده في الوجه واليدين والاذنين والقدمين تماثل تماما استثاره الاعضاء الداخليه المقابله لها في علم الريفلكسولوجي

ونأتي الان لحديث اليوم ما اهميه العقب
اولا يجب ان نعرف ماهو العقب
العقب هو منطقه الكعب ووتر اخيلس الذي يلي الكعب من الخلف

وهذه المنطقه تقابل الحوض والعصعص ( اسفل الظهر )والاعضاء الخاصه بالخصوبه من رحم ومبيضين في الانثي والبروستاتا والخصيتين في الرجل بالاضافه الي عرق او عصب النسا

لو راجعنا الموقف الذي قيل فيه الحديث سوف نجد ان الصحابه قد مشوا طريقا طويلا وارهقوا
وفي هذه الحاله اكثر ما يؤلم هو اسفل الظهر والقدمين
ورسول الله امر اصحابه ليس بالوضوء بل سبقها كلمه اهم وهي اسباغ الوضوء
فما معني اسباغ الوضوء
عندما نقول اسبغ الله نعمه علي عباده فمعناها اتمها واكملها ومعني اكملها ليس وفرها فقط بل جعلها ملتصقه بعباده لزياده التأكيد ان كل عبد اختص بنعمه
واسباغ الوضوء ليس فقط اهراق الماء بل غسل العضو بالماء فيتم التاكد من ملامسه الماء لكل عضو وتدليكه بالماء وهذا هو المهم
واسباغ الوضوء ليس فقط اهراق الماء بل غسل العضو بالماء فيتم التاكد من ملامسه الماء لكل عضو وتدليكه بالما ء وهذا هو المهم
واهميه تدليك الاعقاب اثناء الوضوء خاصه بعد تعب وارهاق سوف يؤدي الي التالي

استثاره عصب النسا وبالتالي استثاره العضلات التي يغذيها وكأنها علاج طبيعي لازاله الارهاق عن الاقدام المتعبه
استثاره الغدد الجنسيه لافراز الهرمونات الجنسيه مثل هرمون التستوستيرون وبالتالي الشعور بالقوه والقدره علي التحمل وايضا جعل الحاله المزاجيه في حاله افضل واعادتها الي الحاله الطبيعيه قبل الارهاق

اذن توقيت الحديث ليس صدفه واهميه اسباغ الوضوء علي الاعقاب ليس بدون فائده حيث ان الطاعه تمت بالوضوء ولكن الله يريد لنا الخير وليس مجرد حركات تؤدي

ماأعظم هذا الدين الذي جاء لصالح الانسان

وهنا يحضرني قول رسول الله عن الهدي ان الله لن ينال لحومها وجلودها بل يناله منكم التقوي
وفي الصيام ايضا لن ينال منا الجوع والعطش بل ينال منا التقوي
والتقوي بعد ماعرفناه لاتعني الايمان فقط بل الايمان بأن لكل امر ولكل نهي خير من ورائه وان نعلم ماهو هذا الخير فهذه هي التقوي وهي ايمان العقل والقلب بكل امر وكل نهي وكل طاعه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.