جريدة النجم الوطني

النمو الوجدانى بقلم إميل لبيب

0 60

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

النمو الوجدانى بقلم إميل لبيب

  • ممكن أسأل حضرتك سؤال؟
  • إتفضل
  • هو ينفع شخص كبير وناجح فى شغله وله مكانه ومنصب يتقمص زى الأطفال الصغيرة وكل حاجة يأخدها بصورة شخصية ويغضب بدون أسباب منطقية
  • ينفع وخلينى أشرح السبب
  • النجاح الدراسى او المهنى له علاقة بالنمو العقلى
    وده يختلف عن النمو الجسدى والنمو النفسى المرتبط بالقدرة على إدارة العلاقات والصورة الذاتية، ومجموعة حاجات كتير تندرج تحت النضج النفسى أو الوجدانى
    المفترض ان الطفل الطبيعى نموه مرتبط بسلامة أعضاءه ومرور الوقت وإكتسابه للخبرات الحياتية
    فالطفل الصحيح جسمانياً بمرور الوقت بينمو وأعضاؤه بتكبر فى الحجم، وبتزيد زى الأسنان والشعر والقدرة على الرؤيا وتمييز الألوان ( نمو نوعى )
    وبتزيد كفاءتها فبعد إعتماده على الغذاء البسيط سواء كان لبن الأم او الرضاعة الصناعية، مع مرور الوقت بيقدر يأكل زى البالغين، وعضلاته بتنمو ويستطيع التحكم فيها ( نمو كيفى )
    النمو الجسدى بيحصل بطريقة تبدو تلقائية وأن كان حدوثه مرتبط بالتغذية السليمة ، والحركة والحصول على التطعيم ضد الأمراض والفيروسات
    النمو النفسى مرتبط بعاملين:
  • العامل الوراثى وهى الصفات التى يورثها الطفل من أجداده من ناحية الأب أو الأم… توجد عائلات لها تاريخ مرضى يؤثر على إستعدادات الطفل فيجعله أكثر عرضه للمرض بالمقارنة مع أطفال الأسر الأكثر صحة نفسية
  • العامل الثانى وهو تأثير البيئة التى يعيش فيها الطفل وهى إما:
  • بيئة متوازنة تتعامل بنضج ورعاية وتربية نفسية للطفل فتنشئته فى جو من القبول والحب غير المشروط تساهم فى تشكيل شخصية متوازنة متماسكة نفسياً
  • بيئة مسيئة مؤذية تتسبب فى عدم قبول الطفل لنفسه وإحساسه بالخزى وأنه أقل من غيره
    النمو النفسى مرتبط بالعلاقات الهامة فى حياتنا
    ننمو نفسياً من خلال العلاقات الصحية المسددة لإحتياجاتنا النفسية الأساسية
    فينمو الجسد بتسديد الإحتياجات الفسيولوجية
    وينمو العقل بالتعلم والخبرات والممارسة
    وتنمو النفس بالعلاقات والخبرات الصحية وتسديد الإحتياجات
    عدم تسديد الإحتياجات النفسية يسبب التثبيت النفسى وهو توقف النمو النفسى عند مرحلة معينة
    فى حالة وجود مثير او حدث يحتاج تفاعل ناضج لا يستطيع المعاق نفسياً إدارة الموقف… فيحدث له نكوث أى يتعامل معه بنفسية العمر الوجدانى الذى تثبت عنده
    فيتعامل الشخص الناضج جسمانياً وعقلياً بنفسية طفل صغير يحتاج من يدلله ويلبى له رغباته وإن لم يحصل على مايريد يغضب وينسحب ويحدث فوضى ويخرب أى إتفاق ( يخرب لعبة ويكسرها )
    و العلاج مرتبط بإدراك الشخص إحتياجه للنمو النفسى ويعيد تبنى نفسه نفسياً فيسعى لتغيير ما يستطيع تغييره وقبول ما لا يستطيع ويتكيف معه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.