جريدة النجم الوطني

النادى الأوروبى الدبلوماسي الملكى للأمم المتحدة بدولة ليتوانيا يهدى منظمة الأمم المتحدة لقب الهيئة الأولى للإنسانية والسلام

0 46

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

النادى الأوروبى الدبلوماسي الملكى للأمم المتحدة بدولة ليتوانيا يهدى منظمة الأمم المتحدة لقب الهيئة الأولى للإنسانية والسلام

كتب/ عبدالشكورعامر

نشأت منظمة الأمم المتحدة كمنظمة لها دور فعال عوضا عن منظمة ” عُصبة الأمم ” و تم تشكيل الأمم المتحدة بعد الحرب العالمية الثانية و عند تأسيسها، كان بها 51 من الدول الأعضاء؛ أما الآن فهناك 193 عضو.يقع مقر الأمم المتحدة في مانهاتن، مدينة نيويورك، و تتمتع بـ الحصانة من القضاء المحلي . و تقع المكاتب الرئيسية الباقية في جنيف و نيروبي و فيينا ويأتي دور وأهمية الأمم المتحدة في صون السلم والأمن الدوليين،ومنع النزاعات وصنع السلام وحفظ السلام وبناء السلام.ونصت ديباجة ميثاق الأمم المتحدة على أن شعوب الأمم المتحدة آلت على أنفسها تبيان “الأحوال التي يمكن في ظلها تحقيق العدالة واحترام الالتزامات الناشئة عن المعاهدات وغيرها من مصادر القانون الدولي”، ولذا لم يزل تطوير القانون الدولي واحترامه جزءا رئيسيا من عمل المنظمة. وتعمل المنظمة في مجال القانون الدولي من خلال المحاكم والمعاهدات متعددة الأطراف فضلا عن مجلس الأمن الذي له صلاحية نشر بعثات حفظ السلام وفرض العقوبات والإذن باستخدام القوة في حال تواجد تهديد للسلم والأمن الدوليين. وتنبع تلك الصلاحيات من ميثاق الأمم المتحدة الذي يعد بحد ذاته معاهدة دولية لها ما لصكوك القانون الدولي من قوة إعمال وإلزام على الدول الأعضاء في الأمم المتحدة. ويقنن الميثاق المبادئ الرئيسية للعلاقات الدولية، ابتداء من السيادة المتساوية للدولة وانتهاء بتجريم استخدام القوة في العلاقات الدولية.ولهذا الدور الحيوي البناء؛ اختار النادي الأوروبى الدبلوماسي الملكي الدولي للأمم المتحدة بدولة ليتوانيا، هيئة الأمم المتحدة لتكون الهيئة الأولي وعلي مستوي العالم في إرساء معالم الإنسانية وترسيخ قيم السلام. وعبر السفير سيف ملكان الرئيس التنفيذى الدولى للنادى الأوروبى الدبلوماسي الملكي الدولي للأمم المتحدة بدولة ليتوانيا، عن بالغ اعتزازه وتمسكه بمنح النادي الأوروبى الدبلوماسي الملكى الدولي للأمم المتحدة بدولة ليتوانيا ؛هيئة الأمم المتحدة، لذلك اللقب والذي يحمل كل التكريم لكل معاني
الحفاظ على السلام و الأمن الدوليين، و تشجيع الإلتزام بـ متابعة حقوق الإنسان و تشجيع التنمية الاجتماعية و الاقتصادية، و حماية البيئة، و توفير المساعدات الإنسانية في حالات المجاعة و الكوارث الطبيعية، و النزاعات المسلحة والأمراء والاميرات بالنادي الملكي الدبلوماسي بالأمم المتحدة من مختلف بلدان العالم وسفراء النادي بمختلف بلدان العالم، يؤكدون أن علي أهمية دور الأمو المتحدة كما أعرب سفراء النادي ، أن النادي يبارك منح اللقب لدور الأمم المتحدة ، والوكالات المتخصصة التي تسهر على تأمين الرعاية الصحية والتربية والتعليم، وحقوق الإنسان، والترويج لحماية البيئة، وتقديم المساعدة الإنسانية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.