جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

“المنتصر” شعر/ حسام الدين فكري

0 186

“المنتصر” شعر/ حسام الدين فكري

سوف تأتيني قصائدكم ترتجف

عيونها كسيرة مُترقرقة

تنكّب على نعليّ تلثمهما

بشفاه يابسة

لم يعد يرويها

ميراث الحقد المهترىء

أعرف أنكم تخشون بأسي

لكنني..

لن أستلهم روح “هاملت” الفانية

“فأقسو حتى أكون رحيماً”

سوف ترون صورتي

السابحة فوق مياه

النهر الحكيم

لا صورتي التي ملأتم بها

آفاقكم الضيقة

………………….

أنا العربي الذي التحف السماء

وانجب النبالة من أرحام الصخر العقيم

أنا العربي الذي قارع الرعد

واستخرج الدُرّ من بطون النوق المُنهكة

أنا العربي الذي لا يُشبهكم في شيء

لأنه من طين لا ينحني

……………………

لا ترسموا لي طريقي

على رموش بنات أفكاركم

فطريقي أعرفه

ويعرفني

ومابيننا من عهود الشرف

لن يصل إلى عيونكم

……………………

أنا العربي الذي لا يخون نفسه

ولايبيع رُفات أجداده

في أسواق الفضاء

أنا العربي الذي ينسج

رداءه الأبيض

من خيوط الرجاء

ويناجي رب الكون مُتضرعاً

في الصباح وفي المساء

وحين يرى رؤوس الباطل

قد أشرعت سُفنها
واحتلت النجوم

حينئذٍ –فقط- يثور

…………………..

إن كنتم لم تعرفونني بعد…

فها أنذا بصدري العاري وذراعيّ النحيلتين

هلّموا إليّ بنفيركم وبخيلكم

بالأوشام الزرقاء الغائرة في أعناقكم

فإن لم تفعلوا…

فأنصتوا إلى حفيف أنفاسي

يتردد صداه

فوق هامات أشجاركم

…………………..

أنا العربي الذي يمتطي ظهر فراسته

ويُسلم عنان قدَره لمولاه الأعلى

أنا العربي الذي بالصبر يتحلّى

ويتجمل…

يحمل آثام القرون العتيقة بين منكبيه

ويتحمّل…

أعرف أن شموس المشرق

التي تعتلي قوس البرق

ترنو لي بعين الرضا

فليس من شيمتي

أن أختال فوق دماء المنهزمين

أو أغرس سيفي في بطون الثكالى

الآن اطمئنوا…

لا تثريب عليكم

فلن أوصد باب فؤادي دونكم

ولن أرقص مُنتشياً فوق أعينكم المُغلقة

رغم إنكم بالسقم السارح في أوردتكم

أردتم هجائي !

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.