جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

المصطفى أحمد/وحيد علي الجمال

0 54

المصطفى أحمد

وحيد علي الجمال

المصطفى أحمد…….
رسول الله لم أكتب قصيدًا عنك من قبل
و كيف لمثلي أن يكتب لمن مدحت به الأقمار……
بمدحك يُمدح الشعراء و تزدان قصائدهم
فهل يغدو صغير الحرف ربان في مراكبهم……
أنا المكسور سيرته لكثرة عيبه عابوا
أقل الناس مجلسهم
يناطح فحول في بلاغتهم…..
أنا في الحب تابعهم فأمشي حيثما ساروا
إذا حطت رحالهم ستشرق شمس أشعاري…….
على باب الهوى أقف بقلب كاد أن يقف
أمواج بين سيرته كعطر فاحت محاسنه……
زهور في بساتيني وضعت في زمزم كفي
و طفت و كنت لا أعلم
بأن الحب قد خيم كنور في شراييني……..
سجدت و رحت في نومي
أشاهد كوكبا دري يزلزل في تفاصيلي……….
أنا ما عدت أصطبر لفجر كاد أن يأتِ
فيحملني لأرض فاضت بمسكها
تنضح على زوار أحمدها…….
فرحت أعدُّ الخطوات
لعل خطاهم لنا تشفع………
و شوق فيها قد يسمع
أنا في الروض قد فزت
بقرب المصطفي أحمد……..
و رحت أتابع الركعات
بلا عدد يحددها
كعصفور بمحبسه فلا قيد ليمنعه……..
تناثر دمعي يسبقه سلام عطره شهد
لخير الخلق لم تجرؤ
حروفي بمدح أن تسطره…………

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.