جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان تنظر في قضية النساء الفرنسيات بسوريا الأربعاء

0 18

المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان تنظر في قضية النساء الفرنسيات بسوريا الأربعاء

متابعة / عــزة عــوض الله

قررت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان أن تنعقد يوم الأربعاء، وذلك للنظر في قضية نساء وأطفال الجهاديين الفرنسيين العالقين في سوريا، بعد انضمامهم لتنظيم “داعش”.

وبحسب وكالة فرانس برس، تنعقد أولى جلسات المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان على خلفية رفض وزارة الخارجية الفرنسية والمحكمة الإدارية في باريس طلبات ذويهم بإعادتهم إلى فرنسا.

وأشارت إلى أن الهيئة الأوروبية القضائية في مدينة ستراسبورغ الفرنسية – وهي أعلى هيئة قضائية في الاتحاد الأوروبي- هي من تنظر في هذه القضية.

وأوضحت أن العديد من فرنسيات قمن بالسفر إلى سوريا بهدف الالتحاق بتنظيم “داعش” ويقبعن حاليا في مخيمات تسيطر عليها “قوات سوريا الديمقراطية”.

وتبرز في هذه القضية حالتين لسيدتين فرنستين رفض طلب ذويهم بإعادتهن مع أطفالهن لأول مرة عام 2019، وثاني مرة عام 2020، مما دفع ذويهم لنقل القضية إلى المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان.

ويعتقد أن هذا الملف إلى المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان من شأنه أن يزيده تعقيدا.

وسيتعين على 17 قاضياً النظر في القضية، بمن فيهم رئيس المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، الأيسلندي روبرت سبانو بهدف تحديد ما إذا كانت فرنسا قد انتهكت المادة 3 من الاتفاقية، التي تحظر المعاملة اللاإنسانية أو المهينة لمواطني دول الاتحاد الأوروبي، بحسب الوكالة.

وأعادت باريس حوالي 30 طفلا على أساس كل حالة على حدة، معظمهم من الأيتام منذ سقوط التنظيم، غير أنها تعتقد أنها قد تلجأ لمحاكمة البالغين المتهمين بالتواطؤ مع التنظيم في مكان احتجازهم، شرقي سوريا.

وأشارت الوكالة إلى أنه من المقرر أن يصدر قرار نهائي عن المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان في غضون بضعة أشهر من تاريخ انعقاد جلسة الاستماع، مع إمكانية العامة مشاهدة الجلسات على موقع المحكمة، مما يشير إلى أهمية هذه القضية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.