جريدة النجم الوطني

الماء سر الحياة…بقلم/ ولاء فرج أسعد

0 86

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

الماء سر الحياة…بقلم/ ولاء فرج أسعد

الله خلق كل شيء ثم جعله حيًا بالماء، فالماء هو المكون الأساسي لجسم الإنسان، وقد تختلف نسبة الماء في الجسم من شخص لآخر حسب عمره. ويشكل الماء لدى الشخص البالغ من 70 إلى 90% من جسمه الكلي، أما الشخص المسن فيشكل الماء من 65 إلى 70% من جسمه، وتبلغ نسبة المياه في جسم المواليد من 85 إلى 90% من أجسامهم.

فقد حددت الأكاديميات الوطنية للعلوم والهندسة والطب في الولايات المتحدة إلى أن كمية السوائل الكافية التي ينبغي تناولها يوميًا: 15.5 كوبًا تقريبًا (3.7 لترًا) من السوائل يوميًا للرجال 11.5 كوبًا تقريبًا (2.7 لترًا) من السوائل يوميًا للنساء.

إذا أأردت معرفة كمية الماء التي يحتاج إليها جسمك، فقط اضرب وزنك في 30 ثم إقسم الناتج على 1000، لتحصل على عدد الليترات اليومية المحتاج إليها الجسم. او اقسم الناتج على 250 مل لتحصل على عدد الأكواب اليومية.

هناك أضرار لنقص الماء و في نفس الوقت هناك أضرار لكثرة الماء.

فأضرار نقص الماء تتمثل في الأعراض التالية:

1/ الإحساس بالتعب والإجهاد سريعا .

2 / شحوب الوجه وانعدام الحيوية والنضارة نتيجة جفاف الجلد وظهور التجاعيد والبقع

3/ زيادة مستوى التوتر والانفعال

4 / الصداع والدوخة وضعف التركيز وربما الشعور بالبلادة

5/ ألام بالمفاصل نتيجة تيبس المفاصل وخشونة الغضاريف

6/ قابلية زائدة لتجمع الدهون تحت الجلد ( السلوليت)

7/ ضعف الدورة الدموية وبرودة الأطراف

8 /عسر الهضم والانتفاخ وعدم الانتفاع من الطعام

9 /ضعف وظائف الكلى و قلة حجم البول وارتفاع قابلية الإصابة بالحصوات والشعور بألم أثناء التبول

10 /بول مركز شديد الصفرة نتيجة كثرة الرواسب والأملاح

11 /فساد رائحة النفس

12/ الإصابة المتكررة بنزلات البرد

ونتيجة الجفاف الشديد تراجع مقلة العين داخل الجمجمة وضعف الرؤية.

أما أضرار الإسراف و الإكثار من شرب الماء:

فقد يؤدي الإفراط في تناول السوائل إلى انخفاض تركيز الصوديوم في الدم، وعندها تنتقل المياه في الجسم إلى داخل الخلايا لاستعادة مستويات الصوديوم الطبيعية وتسبب انتفاخا في خلايا الدماغ والرئتين.

و من آداب شرب الماء:

1/ الشرب على 3 دفعات. وذلك لحديثٍ عن أبي هريرة رضي الله عنه أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم “كان يشرب في ثلاثةِ أنفاسٍ، إذا أدنى الإناء إلى فيه سمى الله، فإذا أخره حمد الله، يفعل به ثلاث مرات”.

2/ أن تشرب و أنت جالس: فهذا يذهب من جسمك جميع الترسبات الضارة التي تسبب حصى الكلى.

ينصح الأطباء بأن يكون العطش المؤشر الرئيسي لشرب الماء، يجب الاعتدال بشرب كميّة الماء المخصصة يوميًا، وخلال فترات متباعدة خلال اليوم، وعدم شربها دفعة واحدة، لتجنّب حدوث اختلال في وظائف الجسم.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.