جريدة النجم الوطني

- Advertisement -

- Advertisement -

الليبيون يحرزون تقدما مهما على مسار السلام وحان الوقت لأن يقوم المجتمع الدولي بدوره

0 9

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- Advertisement -

تقرير الدكتور نسيم صلاح ذكي سفير السلام العالمي ومنسق حقوقي أفريقي شرق أوسطي للسلام وحقوق الانسان والطفل والمرأة IAPHR

- Advertisement -

.
أعلنت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا بالإنابة، ستيفاني وليامز، عن إحراز تقدم كبير في سعي الليبيين، تدعمهم بعثة الأمم المتحدة، نحو السلام والاستقرار في ربوع ليبيا. وقالت لمجلس الأمن الدولي يوم الخميس إن الليبيين وحدوا صفوفهم بعد سنوات عديدة من الاضطهاد والانقسام والفوضى والبؤس والنزاع من أجل المحافظة على وحدة ليبيا وتأكيد سيادتها.
وفي كلمتها أمام الهيئة الأممية المؤلفة من 15 عضوا، أوجزت وليامز التطورات الأخيرة في المشهد الليبي بما في ذلك وقف إطلاق النار على مستوى البلاد الذي أبرم في 23 من تشرين الأول/أكتوبر وملتقى الحوار السياسي الذي بدأ الأسبوع الماضي في تونس المجاورة.
ولفتت وليامز الانتباه إلى أن الضباط العشرة الذين يشكلون اللجنة العسكرية المشتركة (5+5) وضعوا خلافاتهم جانباً واستجابوا، مدفوعين بروحهم الوطنية، لدعوة الأمين العام لوقف إطلاق النار على الصعيد العالمي.

Libyans are making important progress on the peace track, and it is time for the international community to do its part
Report by Dr. Nassim Salah Zaki, Global Peace Ambassador and Middle Eastern African Rights Coordinator for Peace, Human Rights, Children and Women IAPHR.
The Acting Special Representative of the Secretary-General of the United Nations in Libya, Stephanie Williams, announced that significant progress has been made in the quest of Libyans, supported by the United Nations Mission, towards peace and stability throughout Libya. She told the UN Security Council on Thursday that the Libyans had united their ranks after many years of persecution, division, chaos, misery and conflict in order to preserve the unity of Libya and assert its sovereignty.
In her speech to the 15-member UN panel, Williams summarized recent developments in the Libyan scene, including the nationwide ceasefire concluded on October 23 and the political dialogue forum that began last week in neighboring Tunisia.
Williams drew attention to the fact that the ten officers who make up the Joint Military Committee (5 + 5) set aside their differences and responded, driven by their patriotic spirit, to the Secretary-General’s call for a global ceasefire.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.