جريدة النجم الوطني

القميص الذي نسيه لديّ-افين همو

0 28

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

القميص الذي نسيه لدي


في الليالي المظلمة
لا يمكنني السيطرة على أي شيء
بجانبي زجاجة فودكا
وعلبة سجائر
أتجرع عدة كؤوس
محاولة أن أنساه
أخرج من تحت مخدتي
قميصه الذي نسيه لدي
وخوفًا من الاحتراق
غطيته بالوسائد
كنت أظن دوما أن التخلص من هذه الحالة -يكون-
بالجلوس في هدوء
كأنني في صحراء أو في فراغ تام
لكنني هذه المرة
ضحكت
واستمرَّيْت بالضحك
حتى أصبح لون وجهي
شاحبًا مذعورًا
٭٭٭
من الرهيب
أن تثور أعصاب المرء لدرجة الاختلال
وبجلال موجع
حملت القميص
ورقصت
أدور.. …. وأدور
أجوب البيت
وكأنني أجوب أروقة افتناني به
انخرطت حتى الثمالة
ثم شعرت برغبة في البكاء
أجلست القميص على أريكته المفضلة
وجلست قبالته ونظرت
دخنت سجائري الخمس المتبقية
ثم رفعت كأسي عاليا
هنيهة
في انتظار ..
أن ترفع كأسك
وتبتسم

افين

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.