جريدة النجم الوطني

- Advertisement -

- Advertisement -

الفكرة والمشاعر كتب إميل لبيب

0 8

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- Advertisement -

الفكرة والمشاعر كتب إميل لبيب

يتشكل شعور الإنسان منذ الطفولة من خلال كل ما يمر به من مواقف إيجابية او سلبية، جميعها يؤثر فى تكوينه النفسى والعقلى.

الجزء الأكبر من الشعور يقع فى منطقة اللاوعى حيث تتحول كافة الذكريات السلبية والمؤلمة والمسيئة التى لا يرغب العقل فى تذكرها، فيتعمد ان يتناساها ولا يذكر تفاصيلها حتى لا يتألم مرة أخرى، فيكبت الشعور ويتجاهل الإحساس.

جزء بسيط من الشعور يقع فى منطقة الوعى، فنستطيع التفكير فيه، وتناوله من كافة الجهات وأوجه النظر المختلفة، ونصيغه فى عبارات وجمل يمكن فحصها وتدقيقها والحكم على مصدر هذا الشعور.

الفكرة هى أصل المشاعر، وهى التى نستطيع الحكم عليها من حيث الصواب او الخطأ، لأنها قابلة للتفكير والخضوع لأعمال العقل والمنطق.

- Advertisement -

فنحن نغضب ( مشاعر ) عندما نفكر ان هناك من قلل من شأننا او تعمد إهانتنا ( فكرة ) أوضح بمثال:

– تخيل صديق لك ينادي عليك بصفة مضحكة وسط مجموعة من أصدقاءكم ( الفكرة انه يمزح، الشعور فرح )

– تخيل أيضا شخص غريب عنك يناديك بنفس الصفة التى إستخدمها صديقك ( الفكرة يستهين بى ويقلل من قيمتى، الشعور غضب )

شعورك بالغضب ليس بسبب الصفة او اللفظ الذى نادوك به لكن بناء على الفكرة التى دارت فى عقلك ووجهت مشاعرك سواء كان بالفرح او بالغضب.

مع صديقك تعاملت على أساس أنه تباسط وحب فلا يوجد فرق بينكم، ومع الغريب تعاملت على أنه إستهانة وتقليل من الشأن.

واذا كانت الأفكار تعمل بناء
على المنطق، فالمشاعر لا منطق لها، فكيف يمكنك ان تزيل الخوف بالكلام او بالحوار، او اى كلمات يمكن تداوى الحزن والإحساس بالألم.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.