جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

الطاقة الحيوية عند قدماء المصريين

0 195

كتب عصام القيسي

 

 

من ابداعات عالم المصريات القديمة باسم النيير ان قدماء المصريين كانوا على درايه واسعة بالطاقه الحيويه واستخداماتها و تعتبر الأهرامات و البندولات و الصولجانات
(مثل عصا الواس) و مفتاح الحياه وعامود الجد هى تطبيقات إستخدام الشكل الهندسى لتحفيز الطاقة الحيويه و قد ابتكر المصري القديم أشكال مستوحاه من الحضاره المصريه القديمه مثل عصا الواس لإنتاج أدوات لتحفيز وتوصيل الطاقه الحيويه بشكل أفضل للإنسان ..
و نجد فى النقوش المصريه القديمه النترو (مثل ايزيس و تحوت و حورس) يقومون بتوصيل الطاقه الحيويه للإنسان بإستخدام مفتاح الحياه وهو أحد أدوات نقل الطاقه الحيويه
(channeling energy)
كان قدماء المصريين على علم بالطاقه الحيويه وإستخداماتها فنتج عن ذلك ظهور حضاره روحانيه قامت على العلم والايمان وعاش الانسان المصرى لآلاف السنين فى صحه جسمانيه و سعاده نفسيه نتيجة هذا التوازن فى الطاقه بل كان المصريون القدماء أسعد شعوب العالم .
فقد شهد المؤرخ الاغريقى هيرودوت فى كتاباته أنه لم يجد شعبا أكثر صحة و سعاده و ايمانا من قدماء المصريين . عاش اجدادنا فى صحه و سعاده لآلاف السنين بفضل الطاقه الحيويه وتناغمها على الأرض و فى جسم الانسان .
كانت مصر حتى وقت هيرودوت تمتلئ بأشجار الجميز
تلك الشجره المقدسه التى تعزز الطاقه الحيويه من حولنا و هى مقدسه لدي القدماء المصريين لإرتباطها بحتحور “سيدة الجميز” فما القداسه عند قدماء المصريين إلا أحد أشكال الارتباط بالطاقه الحيويه أو الطاقه الروحيه القداسه هى مدى الإقتراب من عالم الروح .
كان العلم الحديث حتى وقت قريب ينظر الى هذه العلوم بنوع من الاستخفاف و لكن مؤخرا بدأ العلم الحديث يدرك أهمية الطاقه الحيويه فأصبحنا نجد الآن العلاج بالطاقة و الريكى و ما يعرف ب (bio-magnetic touch) و (aroma-therapy) والعديد من أشكال العلاج بالطاقه
وانفتح العالم الآن على دراسة الطاقه الحيويه واستخداماتها و سبقونا فى بعض مجالاتها برغم أن أصل كل العلوم من مصر القديمه.
لعل ما يعزينا الأن أن العلماء يؤكدون على أن الأحفاد يرثون عن أجدادهم الصفات الروحانيه عن طريق الجينات الوراثيه فالقدرات الروحانية الفائقه لأجدادنا قدماء المصريين كامنه فينا جميعاً و كل ما تحتاجه بعض الصقل عن طريق الدراسه والقراءه والتطبيق إن شئت .
فهل يأتى اليوم الذى نرى فيه مدارس فى مصر تقوم بتدريس علوم الطاقه الحيويه واستخداماتها و تدريس العلوم الروحانيه هل يأتى اليوم الذى نستخدم فيه التخاطر
(نقل الأفكار باستخدام طاقة العقل) بدلاً من استخدام التليفون المحمول الذى يلوث البيئه حولنا و يثقل من أعبائنا الماديه ؟
إمكانيات الإنسان المصرى هائله وكامنه بداخله و كل ما نحتاجه هو حب العلم و السعى وراءه وعندها سيُبعث علم أجدادنا الكامن بداخلنا لنقوم بالدور الذى طالما قامت به مصر القديمه و هو قيادة العالم نحو النور .

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.