جريدة النجم الوطني

- Advertisement -

- Advertisement -

الصوت/محمد جبر حسن

0 19

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- Advertisement -

الصوت

- Advertisement -

صوت يشق جوف الليل
الصوت الذي لا يسمعه غيرك
مثل ضحكة مكبوتة
فقدت مسارها
او أنّات مكتومة
لعشاق احترقوا بنار الهوى

ها انت تكلم نفسك مرة أُخرى
ما ضرّك لو استمعت اليه؟
للصوت الذي يخترق اذنك
بطريقة حلزونية
ماذا لو تكلمت اليه؟
انصت له بعقلك .. بجوارحك
كن صادقاً معه
اغلق عينيك
مثل هندي في صلاته
فقط افتح نافذة على قلبك للضوء
دعه يعانق الهواء
انفض ما علق عليك
من ماضي سحيق
ومزِق فتاويه المتهرئة
ابتسم له مثل طفلٍ بكر ٍيخادع اباه
حتى لا يفارقه
اغلق عينيك جيداً
دع عنك انوار المدينة الخادعة
وقهقهات اصحاب (الكروش)
الممتلئة بالسحت
فهناك قلوب لم تر النور
وعقول لم تر البصيرة
خطواتك التي مشيتها بلا بوصلة
تاهت في تقاطع الارصفة
تنادي عليك لتعيدها
الى مسارك الذي ضاع
ربما تجدها هناك
عند زحمة الأصوات
التي تأسرك دون حراك

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.