جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

الشيخ عبدالله بن زايد : اتفاقيات السلام مهمة للاستقرار

0 22

الشيخ عبدالله بن زايد : اتفاقيات السلام مهمة للاستقرار

متابعة / نادية سعد الدين

عرضت فضائية “سكاى نيوز” خبرا عن توجه سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، خلال مؤتمر صحفي مشترك، مع وزير الخارجية الأمريكي ووزير الخارجية الإسرائيلي بالشكر إلى أنتوني بلينكن، لعقد هذا اللقاء الثلاثي في واشنطن برفقة يائير لابيد.

وأشار سمو الشيخ عبدالله إلى أن هذا اللقاء دليل على التزام الولايات المتحدة الأمريكية ببناء جسور بين أمتين ناجحتين ملتزمتين بالتطور والتنمية.

وقال سمو الشيخ عبدالله : «إن وجودنا هنا دليل أيضاً على التزامنا بضرورة تغيير الأمور السائدة في المنطقة إلى الاتجاه الإيجابي».

وأضاف سمو الشيخ عبدالله : «نجحنا في بناء أمة تحترم القيم و تحتفي بالتسامح و التعايش»، مؤكداً أن الاتفاق الإبراهيمي يشجع على تحقيق السلام في المنطقة».

وتابع سمو الشيخ عبدالله أن «وزير الخارجية الإسرائيلي وجه دعوة كريمة لي لزيارة إسرائيل وسأزورها قريباً من أجل لقاء الأصدقاء، وأيضاً الشركاء، ونحن نحتاج ليس فقط للاحتفاء بهذه العلاقة ولكن النظر إلى آفاق أرحب للتعاون بين البلدين».

وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، أن الفلسطينيين سيكونون العنصر الأهم لنجاح السلام في المنطقة. وقال سموه: «لا يمكن أن نتحدث عن السلام في المنطقة دون الفلسطينيين والإسرائيليين وأهمية التحدث مع بعضهم البعض، لذا نحن سعداء بأننا رأينا خلال الأسابيع الماضية مسؤولين إسرائيليين يعقدون اجتماعات مع نظرائهم الفلسطينيين، وعلينا أن نواصل تشجيعهم على هذا الأمر ونعتقد أن العلاقات بين الإمارات وإسرائيل ساعدتنا على أن نكون صريحين مع بضعنا البعض وساعدتنا على تشجيع الآخرين حينما كان هناك شيء يمكن فعله».

وتابع سمو الشيخ عبدالله : «لدينا علاقات متنامية مع دولة إسرائيل، ونسعد بذلك ونعتمد دائماً على أصدقائنا في الولايات المتحدة الأمريكية وهو أمر مهم بالنسبة لنا، إننا نحتاج إلى النظر لآفاق جديدة للتعاون بين الإمارات وإسرائيل في عدة مجالات».

ورداً على سؤال حول الملف اليمني، قال سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، إن «اليمن دائماً في أجندة نقاشتنا، وعلينا أن نستحضر في أذهاننا أن ما جرنا إلى هذا الوضع غياب الالتزام من الجانب الحوثي، ونحن نعمل بجد وكد مع أصدقائنا لإنهاء الأزمة اليمنية ومن أجل ضمان أن يحظى اليمن بحياة أفضل».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.