جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

الشهر العقاري عقاري…بقلم/ د. وائل فؤاد نجيب

0 124

الشهر العقاري عقاري…بقلم/ د. وائل فؤاد نجيب

قامت الدنيا ولم تقعد بسبب رغبة الدولة في تفعيل احد القوانين المعطلة منذ فترة والتي تم الاعلان عنها في ٥ سبتمبر الماضي ٢٠٢٠ وهو ما اعطي الناس فترة لوفيق اوضاعها والاستعداد لتتفيذه الا انه توالت المفاجأت الواحدة تلو الاخري ومن اهمها ان اكثر من ٩٥% من عقارات مصرنا المحروسة غير مسجلة واكتفي الكثيرون جدا بما يسمي صحة التوقيع وحكم صحة ونفاذ وهي امور بين البائع والمشتري فقط لاغير وليس سندا قانونيا امام اي جهة حكومية تخص المرافق والمفاجأة الثانية هو ما قيل عن ان الحكومة تلهي الاهالي عن نظام التعليم والتطوير وكأننا بنلعب مع الحاوي وفين البنت وفين الشايب والمفاجأة الثالثة هو ان يظهر مقدم احد البرامج علي احدي الفضائيات ويقول هو لما واحد يشتري شقة بمليون جنيه او اكثر هيبقي لسه كمان يدفع رسوم تسجيل – طبعا ميصحش لازم نساعده في ثمن الشقة. رينا يزيده ويوسع عليه. المفاجأة الثالثة هي ان كثيرون وصفوا الامر علي انه جباية ويقول احدهم يجب افاقة الحكومة مع ان نفس الحكومة قررت ان تخفض رسوم التصالح وقامت جمعيات اخري ودفعت عن البعض وكان هدف التصالح هو معرفة المنشات علي الواقع ومدي تقاربها مكانيا من اجل استكمال المرافق ومعرفة المهدر من الاطيان والفدادين الصالحة للزراعه المفاجاة الرابعه وهي اسخنهم علي الاطلاق ان الشعب طالب الرئيس بالتدخل لمنع امر التسجيل للثروة العقارية كانهم يطالبونه بحمايتهم من وباء او معتد او من بلاء. اذا ما نظرنا الي من حولنا سنجد الكثيرين من المتألمين هم متألمين لعدم امتلاكهم املاك فعلية جديرة بالتسجيل كانت القوانين تعفي كل المباني في الريف والمراكز في الوجهين القبلي والبحري من الاحتياج للتسجيل بامر القانون ما تبقي من شقق تحتاج الي تسجيل هي فقط ٨ في المية من الاجمالي فجأءة صاحت الناس في زمن الكورونا وتعتقد انهم كلهم غدا في حاجه لتسجيل عقاراتهم من اجل بيعها وان امورهم معطلة من اجل عدم التسجيل وان هناك معروضا متاح للبيع والشراء وهو ما يعطي دلالات ١- ان هناك فئة تمتلك ملكيات جديرة بالبيع والشراء وتتمني تبادلها في المستقبل القريب وستخسر تحويشة العمر فيها وسيخسرون الكثير جدا ٢- ان هناك بكل تأكيد اقتصاد موازي غير مكشوف عنه ولن يتم الكشف عنه بسهولة نتيجة الخوف من الضرائب والتهرب ٣- الكثيرون حصلوا علي خدمات ومعونات وامور كثيرة لايستحقونها نتيجة اتقانهم فن اظهار الاحتياج وطبعا عاش اغلب الشعب في القرن الماضي علي اشكال مختلفة موسمية ومنتظمة من المعونات واستطاع البعض وعددهم كبير اقناع من حولهم بالانفاق عليهم ٤- هناك انواع مختلفة من التجارة غير المشروعه تختفي وراء الثروة العقارية ٥- كل من يريد ان يخفي ثروته كما كشفت لنا الحوادث والقضايا المختلفة يشتري املاكا ويسجلها باسماء آخرين مع الحصول علي اوراق ضد من اجل عدم الكشف الحقيقي للثروة ولاننسي هنا ان نذكر من يستثمرون اموالهم في بيع وشراء الشقق ومن يتفنون في اخفاء الاصحاب الفعليين للممتلكات من كل جماعات يتاجر اصحابها بكلمات وشعارات رنانة فقط وهم اول من يكسرون القانون ٦- فرح الشعب بتاجيل الموضوع ولانه استطاع الضغط لاكمال اخفاء ممتلكاته ومن يستخدمونهم في الاخفاء مع ان هذة التصرفات تمنع سداد حق الدولة وبالتالي توفير الميزانية اللازمة للحصول علي مختلف الحقوق بمستوي راقي مثل الصحة والتعليم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.