جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

“السنيد” بقلم د. أحمد وجيه

0 50

السنيد”


بقلم د. أحمد وجيه


من منا شاهد أفلام وحش الشاشة ملك الترسو فريد شوقى وشعر بأنه الفتوة والوحش لولا وجود العملاق محمود المليجى كبطل مساعد أو كما أطلقوا عليه وعلى غيره لقب السنيد . الراحل الجميل حسن حسنى وكم من الأفلام الكوميدية التى عمل بها سنبدأ ليساعد نجوم صاعدة ليصبحوا نجوم شباك . العملاق حسين رياض وأدواره الرائعة وأنت اللى هتغنى يا منعم !!!!!السنيد هو البطل الحقيقى
ليس فى الأفلام بل فى الحقيقة أيضا.
السنيد فى أصل اللغة ومن المعجم مصدرها
سَنَّدَ: (فعل)

  • سنَّدَ يسنِّد ، تسنيدًا ، فهو مُسنِّد ، والمفعول مُسَنَّد
  • سنَّد شيئًا :سنَده، وثّقه، دعَّمه، جعل له عِمادًا يرتكز عليه.
    المدير الناجح لا يتحقق له النجاح كونه شخص ناجح أو لأنه يتمتع بكفاءات وقدرات خاصة. ولكن يكمن سر نجاحه فى موهبته فى اختيار الأدوات التى تساعده على النجاح ومنها أعضاء فريق العمل. كلما تميز أفراد الفريق بالكفاءة والموهبة والقدرات ، كلما تميز مدير الفريق وأشير له بالنجاح . المدير الناجح لا يخاف من اختيار موظفين ذوى خبرات ومبدعين على قدر من التطور والثقة.المدير الناجح لا يخاف أن يضع يده فى يد كل من يراه يستطيع أن يقدم أداءً متميزا وينتج لصالح العمل ولا يخشى على منصبه أو كرسيه. المدير الناجح يجب أن يكون عراباً ومكتشفاً للمواهب الشابة الصغيرة ويقدم لهم يد العون والمساندة لانهم سيكونون له عونا فى تنفيذ المهام الموكلة إليه.
    السنيد لا يطلب أجر نجم الشباك ولا يحظى باهتمام الإعلاميين والميديا مثلما يحدث مع البطل ، ولكن هل فكرت للحظة لو لم يكن السنيد متواجدا فى المشهد فهل البطل كان سيظل هناك بطلا والجميع يراه بطلا.
    الإجابة بكل تأكيد لا…. لذا لا تهمشوا أدوار صغار الموظفين والعاملين فلو فكرت ثانية لوجدت أن غياب عامل واحد فى قسم ما فى شركتك أو مؤسستك يؤثر سلبا على إنتاجية العمل وانتظام سير العملية التنفيذية للعمل مهما صغر دور هذا العامل او الموظف . اعطوا اصحاب العرق والجهد حقوقهم الأدبية والمادية وقدروا أصحاب الضمائر . إذا كنتم من أصحاب العمل الذين يؤمنون أن أى موظف يمكن استبداله والإتيان بغيره فأنت مخطىء قد تستطيع إيجاد البديل ولكن لن تستطيع العثور على نفس الكفاءة والضمير .والسؤال هنا لماذا يتم التفريط فى الكفاءات لمجرد أنهم يطالبون بتقديرهم ماديا فأنت كصاحب مال دائما ما تنظر للمادة والمال وتطالب الجميع بالعمل من اجل زيادة رأس مالك فلماذا تستكثر على أصحاب الكفاءات والتميز أن يطالبوا بتقديرهم . نصيحة لكل مدير أو صاحب مال لا تفرط فى السنيد ظنا منك أن البطل هو نجم الشباك ، البطل الحقيقى فى المشهد هو فريق متكامل يعملون سويا حتى تخرج اللقطة الجميلة التى يستمتع بها الجمهور . العملاق ذكى رستم كان سنبدأ فى النهر الخالد ولكننا حتى الان نتذكر صوته وهو يتحدث مع سيدة الشاشة ” يا عزيزتي نوال الإنسان ممكن يغلط فى حالة واحدة بس … لو فكر بقلبه ” من منا لا يتذكر الراحل حسن حسنى وهو يصرخ ” يا أم نيازى … صحى نيازى وقوليله ضبش حرامى …” من منا لا يتذكر إسماعيل ياسين سنيداً لفريد الأطرش .
    السنيد هو سندك الحقيقى فى المنزل والعمل والحياة ، السنيد قد يكون زوجا او زوجة صديق أو صديقة عاملاً أو موظفاً فلا تفرطوا فى هؤلاء وأعطوهم حقوقهم كاملة الأدبية والمادية فحينما يترك السنيد المشهد البطل يصبح وحيدا على الشاشة وتهرب عنه أنظار المشاهدين .
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.