جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

الست عمــود البيت بقلم/ شعبان سليمان

0 121

الست عمــود البيت بقلم/ شعبان سليمان

عبارة شهيرة تقال دائما في الأحياء الشعبية لها مدلولها ومعناها العميق الذي من الممكن أن تكون دُعامة حقيقية وناجحة حال التمسك بها من قبل الزوجات والأزواج , حيث أنها تحمل في طياتها أسمي معاني التقدير للزوجة المصرية الأصيلة حتي يتم بها وعلي عاتقها إنجاح الحياة الزوجية التي قد تتعرض بعضها للإنهيار وعدم إستمرار الحياة الزوجية كما يجب .

إن أغلب المشاكل الزوجية حالياً ومن وجهة نظري تدور غالباً حول فكرة القوامة ومن له حق الريادة الحياتية وتطبيق نظرية التابع والمتبوع , في ظل متغيرات وأفكار غريبة وجريئة تقلب موازين الأمورعند المرأة خصوصاً العاملة وتجعلها تنجرف خلف ظلال التمرد الذي قد يعصف بها إلي هوي الصدام الزوجي بعد التمسك بتطبيق بمبدأ المساواة بينها وبين زوجها بشكل مطلق وغير محسوب .

سيدتي … بمنتهي البساطة آلا ترين معي أن حياتك الزوجية تعد وكأنها قارب في بحر المعيشة المليئة بالعواصف والأمواج المتلاطمة التي هي في حاجة ماسة لقائد وملاح مسئول ومجابه وصاحب قرار حتي يرسو بك وبها إلي بر الأمان , وبالطبع لن يقوم لهذا القارب قائمة حال وجود قائدين لكلاً منهما رأي مخالف إما يميناً أم يساراً , تمشياً مع المثل الشعبي القائل المركب اللي ليها ريسين بتغرق .

كوني طوعاً صدوقة وودودة لزوجك يكن لك وديعاً رحيماً مسالماً , إحذري النزال أو الندية فهي مفتاح هلاك حياتك الزوجية معه …إبدئي أنت دائماً وأولاً بحسن النوايا ولا تأخذك الجلالة أوعنفوان النفس وأعلمي جيداً بأنك ليست بخاسرة بشئ فلا مجال للحديث عن الكرامة بمعناها الحرفي مع زوجك , حيث أن المعايير تختلف بين الأزواج …فأن طبيعة الرجل وأي رجل تُؤثر بالكلمة الطيبة ولين الجانب .

صدقيني سيدتي…. آن لكي أن تطيبي وتتطيبي وتطبطبي علي قلبك الكبير وتدعي همومك جانباً وتبدلي نظراتك الحزينة بأخرى متفائلة حتي تُنيري دنياكي بإبتساماتك العذبة فإنك سيدتي خُلقتي رحمة مهداه من المولي عز وجل , وكما نقول نحن الرجال هُن رحمةً لنا … فلا تنظري سيدتي لهذه الكلمات علي أنها كلمات رنانة وبراقة فحسب أو علي أنها لا تسمن ولا تغني من جوع , فلقد صدق من قال وراء كل عظيم إمرأة …فإن إبتسامة صافية من إمرأة حبيبة مخلصة لهي كفيلة بأن تفتح أبواب الأمل والنجاح لدي العديد من الرجال وليس رجلاً واحد .. من هو الرجل سيدتي إنه الأب والإبن والأخ والزوج

فأنتي منه وهو منك ولك .. وأنتي وحدك من يستطيع ترويضه في كنف حبك وحنانك وتغاضيكي .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.