جريدة النجم الوطني

- Advertisement -

- Advertisement -

الزواج المحمى بالصداقة يساعد فى فترة برودة المشاعر

0 167

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- Advertisement -

إعداد دكتور نورا سلطان

فى فترة الانبهار بعلاقة عاطفية مشتعلة أو الإعجاب الشديد بشخص ما قد تتخذ قرارًا بالزواج، باعتباره الخطوة التى تضمن لك الاحتفاظ بهذا الشخص فى حياتك لأطول وقت ممكن، وتتناسى أن هذا القرار الذى تتخذه فى لحظة، قد يتحكم فى مسار حياتك بشكلٍ كامل.هناك فترة تلى الحب المشتعل وهى فترة الركود أو الفتور وقلة الشغف
والمقبلين على الزواج، كل شخص يفكر فى اتخاذ هذه الخطوة المصيرية بأن يواجه نفسه بهذه الأسئلة ، ويحدد بنفسه بعدها، وبناءً على إجاباته ما إذا كان يجب أن ينفذ قراره أم يؤجله للوقت المناسب.. أو الشخص المناسب.

- Advertisement -

  1. هل أنت منجذب عاطفيًا وكذلك جسديًا لشريك حياتك؟
    قرار الزواج من شخص لا ينبغى فقط أن يعتمد فقط على الاعتياد على مظهرهم، فبسبب التواصل اليومى من الممكن أن ترى الناس جميلة، لذا يجب أن تتأكد أنك منجذب جسديًا لشريك حياتك، وكذلك أنك راضٍ عن المظهر الجسدى له بكل مميزاته وعيوبه، لأن الزواج من شخص تشعر أنك غير راضٍ عن شكله قد يؤدى لمشاكل كبيرة فيما بعد، رغم أن البعض يخجل من الاعتراف بهذا ويعتبر ذلك نوعًا من السطحية.
  2. هل أنت على استعداد لقضاء بقية حياتك مع هذا الشخص؟
    الالتزام بقضاء بقية حياتك مع شخص ليس قرارًا سهلاً، ويجب عليك التأكد من أنك على استعداد لقبول هذا الالتزام مدى الحياة، ويجب أن تضع فى اعتبارك أيضًا أنه على مدار الوقت كل منكما سيتغير بطرق عديدة.
  3. عندما تتجادل أو تختلف مع شريكك ماذا يحدث؟
    المشاكل والخلافات لا مفر منها فى الحياة الزوجية، لذا يجب أن تفكر جيدًا، عندما تختلفان على يتحول النقاش بينكما إلى معركة؟ هل يفقد أيًا منكما أعصابه وتعجزان عن السيطرة على الموقف، هل تنجحان فى النهاية فى التفاهم وإيجاد حل وسط وأرض مشتركة أم لا؟
  4. هل هذا الشخص جدير بالثقة؟
    لا يمكن أن تقضى بقية حياتك مع شخص لا تشعر أنه جدير بثقتك ولست متأكدًا من أنه وفى لك، إذا كنت تشعر بالشك فى إخلاصه، يجب أن تعيد التفكير فى مستقبل العلاقة بينكما.
  5. هل أنت مستعد لقبول عائلة شريك حياتك، وتقديم الدعم لهم إذا لزم الأمر؟
    نقول دائمًا إن الزواج ليس ارتباط فردين فقط بل عائلتين كاملتين، يجب أن تدرك أنه بمجرد زواجك من هذا الشخص فإنك ارتبطت بعائلته وستجمعكما العديد من المناسبات مثل حفلات الزفاف والأعياد وحتى المواقف الصعبة، وأحيانًا ما سيتطلب الأمر دعمهم فى المواقف الصعبة، لذا يجب أن تفكر هل تقبل بهذا وتشعر أنك واحدا منهم؟.
  6. هل أنت الشخص الذى كان يبحث عنه؟
    يجب أن تفكر هل تتوافر فيك الصفات التى كان يبحث عنها هذا الشخص ويتمنى الارتباط به؟ أم أنه دائمًا ما يحاول تغييرك ويوجه لك انتقادات كثيرة.
  7. هل تتشاركان فى الأهداف طويلة المدى ونمط الحياة؟
    تخيل الزواج بين شخصين أحدهما يحب أن يسافر 6 أشهر فى السنة فى حين يكره الآخر السفر، لن يمكنهما بالطبع أن يعيشا حياة سعيدة وممتعة معًا، بالتالى يجب أن يتشارك الزوجان الأهداف والأحلام والآراء حول نمط الحياة الذى يحبانه ولا يعنى هذا أن يكونا متطابقان ولكن على الأقل غير متناقضين.
  8. هل يريد كل منكما إنجاب أطفال؟
    يجب أن تسأل شريكك بوضوح ما إذا كان يريد إنجاب الأطفال أم لا، والوقت الذى يريد فيه أن يفعل هذا، ويجب أن تتناقشا ويعرض كل منكما وجهة نظره لأن مثل هذا القرار يتحمل الاثنان تبعاته بالتالى يجب أن يكون الاثنان مستعدين له.
  9. إذا كان هذا الشخص عاجزا هل أريد أن أقضى بقية حياتى معه؟
    قد يبدو هذا السؤال سوداويًا ولكنه واقعى للغاية، فالحياة مليئة بالمفاجآت ولا يمكن التنبؤ بها، وكلنا معرضين لحادث مفاجئ يسبب لنا عجزًا مؤقتًا أو دائم، لذا يجب أن نسأل أنفسنا، هل يمكننا دعم شريكنا إذا تعرض ـ لا قدر الله ـ لموقف مشابه؟ هل أتقبله وقتها أم لا؟
  10. هل أنت مستعد لوضع احتياجات هذا الشخص فوق رغباتك؟
    فى الزواج، يجب أن تعطى وتأخذ، وتقدم تنازلات وتضحيات مثلما تتوقع من شريكك أن يقدم لك فى المقابل، خاصة خلال السنوات الأولى من الزواج، وسيضطر الشريكان إلى إجراء بعض التعديلات على نمط حياتهما ليتمكنا من خلق حياة مشتركة، وأن يتخلوا أحيانًا عن تنفيذ بعض رغباتهم وأحلامهم من أجل تحقيق أحلام الشريك، وتلبية بعض احتياجاته، لذا يجب أن تسأل نفسك هل أنت مستعد لذلك؟ هل عندك استعداد للتنازل عن شراء السيارة التى تحلم بها مثلاً حتى تقدم المال لشريكك ليحصل على شهادة أكاديمية ما.
  11. هل أنت فخور بشريك حياتك؟
    يجب أن تسأل نفسك بجدية هل أنت فخور بشريك حياتك بغض النظر عن نجاحه أو فشله؟ هل تؤمن به وبأنه شخص جيد وقادر على تحقيق هدفه مهما واجه من عقبات أو كبوات؟ وهل تشعر بالسعادة والفخر حين تحكى عنه أمام أصدقائك أو عائلتك أم تشعر بالخجل وتضطر لاختلاق بطولات وهمية عنه؟. 5 خطوات تمكنك من اتخاذ قرار الزواج

الكثير يقع في دائرة الحيرة والتردد عند اختيار الزوج الأصلح لها، حتى إذا كانت تعرفه من قبل وعلى علاقة قوية به، إنما اتخاذ قرار الارتباط بشخص طوال العمر أمر ليس بسهل على أي فتاة، ومن هنا غالبا تأتى المشكلات الناتجة عن التردد بين الموافقة والرفض أو حتى التأجيل.
وقرار الزواج من أصعب القرارات التي من الممكن أن يتخذها الأشخاص في حياتهم خاصة الفتيات اللاتي ينظرن إلى الموضوع من زاوية أخرى، وهى قضاء بقية حياتهن مع شخص، ويقتحم كل منهما حياة الآخر داخل منزل واحد، فدائما ما يذهب عقله نحو تغير المشاعر والسأم.
كما أن فكرة تغير الطباع وعدم توافقها دائما ما توضع بالحسبان وتؤرق الطرفين، خاصة من كان يحيى تجارب فاشلة أو تكررت أمامه قصص حب كانت نهايتها الزواج.

أفضل الخطوات لتجاوز فوبيا قرار الزواج

  • أعطى لنفسك مهلة وحددي فترة زمنية معقولة للخطبة حتى لا تتسرعي في الزواج
  • الراحة النفسية والجانب العقلي مهمة جدًا في اختيار مثل هذا القرار بعيدًا عن القلب وأحكامه.
  • أعطى مساحة لقلبك ولا تهمليه تماما لأن الحب والمشاعر مهمة في مرحلة الزواج لأنها تجعلنا نتجاوز المشاكل.
  • لا تتركي اختلافات في الرأي أو الطباع وتتخطينها وحاولي التوفيق من البداية أو رفض الزواج ككل حتى لا تدخلي دوامة لا نهاية لها.
  • عودي إلى دينك وصلاة الاستخارة مهمة جدا في اتخاذ مثل هذه القرارات الحاسمة.
    تبرد علاقة الزوجين مع بعضهما عندما تمر الأيام متشابهة، ويختفي التفاعل بينهما إذا وقعا أسيرين للروتين مراراً وتكراراً، الواجب فعله هو إيجاد أنشطة للأسرة بها حركة وخارج منطقة المألوف.
    ‏لا تجعلوا عطلة نهاية الأسبوع هي نفسها كوسط الأسبوع، اصنع مع زوجتك وزوجك شيئا مميزاً.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.