جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

الدكروري يكتب عن الإمام موسي بن هارون “بقلم / محمـــد الدكـــروري

0 30

الدكروري يكتب عن الإمام موسي بن هارون ”
بقلم / محمـــد الدكـــروري

الإمام موسى بن هارون هو راوي من رواة الحديث النبوي الشريف، اسمه أبو عمران موسى بن هارون البزاز، وهو إمام وحافظ ومحدث وحجة ناقد، ومحدث العراق، وقد قال الخطيب كان موسى ثقة حافظا، وقال أبو بكر الصبغي ما رأينا في حفاظ الحديث أهيب ولا أورع من موسى بن هارون، وعن محمد بن العباس قال قرأ على أبو الحسين ابن المنادي وأنا أسمع قال أبو عمران موسى بن هارون بن عبد الله البزاز كان أحد المشهورين بالحفظ والثقة ومعرفة الرجال، وموسى بن هارون ابنه الإمام الحافظ الكبير الحجة الناقد، محدث العراق أبو عمران، البزاز.

وولد سنة مائة وأربع عشر من الهجرة، وسمع من علي بن الجعد وأحمد بن حنبل ويحيى الحماني وخلف بن هشام ويحيى بن معين وابن أبي شيبة ووالده ، وطبقتهم، وصنف الكتب واشتهر اسمه، وروى عنه خلق كثير، منهم أبو سهل بن زياد وجعفر الخلدي ودعلج السجزي وأبو بكر الشافعي وأبو القاسم الطبراني وأبو بكر بن إسحاق الصبغي والقاضي أبو الطاهر الذهلي قاضي مصر، وقال الصبغي ما رأينا في حفاظ الحديث أهيب ولا أورع من موسى بن هارون، وقال الحافظ عبد الغني بن سعيد أحسن الناس كلاما على حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم، علي بن المديني في زمانه وموسى بن هارون في وقته والدارقطني في وقته، وقال أبو عبد الله الحاكم سمعت أبا سهل بن زياد يقول كان إسماعيل القاضي يجلس موسى بن هارون معه على سريره.

ينظر في كل ما يقرأ عليه، يعني ليتقنه له هذا مع ثقة إسماعيل وجلالته في العلم والحديث، لكنه شاخ، وناطح التسعين فخاف أن تزل قدم بعد ثبوتها، وقال أبو بكر الخطيب كان موسى ثقة حافظا، وقيل كان موسى كثير الحج فكان يقيم ببغداد سنة ويحج ويجاور سنة وأظنه كان يتجر في غضون ذلك، ومات الإمام موسي بن هارون في شهر شعبان ، سنة مائتين وأربع وتسعين من الهجرة وله ثمانون عاما .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.