جريدة النجم الوطني

الخيَار والكوسة وفوائدهم المتعددة

0 32

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

الخيَار والكوسة وفوائدهم المتعددة

إعداد محمد إسماعيل

نَشأ الخيَار في الهند قَبل 10000 عام تَقريباً، وفي الحَضارات القَديمة مَصر واليُونان وروما، كان الخيَار شائعاً جداً، ولم يَقتصر استَخدامه على كونه مُجرد طَعام بل وعلاج بِتأثيراته المُفيدة على الجلد.
الخيَار هو فَاكهة من عَائلة القَرعيَات المعروف علمياً باسم كوكوميس نَبات الخيَار، يَنتمي إلى نَفس عَائِلة الكُوسَا، والبَطيخ، والقَرع.
الخيَار يَحتوي على مُغذيات مُهمة وضَرورية لجِسم الإِنسان.
الخيَار غَني بفَيتامين A، فيتامين C، وحمض الفُوليك، في حين أن قُشره غَني بالأليَاف، ومَجموعة من المَعادن بما في ذَلك المغنيسيوم، الموليبدينوم، والبوتاسيوم، وَيحتوي على كَميات صَغيرة من الحَديد، الصوديوم، و(الريبوفلافين، النياسين، و فيتامين B6 ).
الخيَار غَني بالسيليكا، وهو مُكون أَساسي يَساعد في تَطوير الأَنسجة الضَامة القَوية والصحية في العضلات والأربِطة والأوتَار والغضَاريف والعِظَام. بالإضافة إلى ذلك، فهو مُرطب للبشرة.
ارتفاع نسبة الماء في محتوى الخيار يَجعله مرطباً بشكل طبيعي. وحمض الأسكوربيك والكافيين هما المركبان الحيويان في الخيار الذي يُساعد على مَنع فقدَان الماء من الجسم.
غالباً يُستخدم مستخلص الخيار موضعياً لعلاج أنواع مختلفة من أمراض الجلد مثل حُروق الشمس وتَورم تَحت العين. قد يُنصح به أيضاً للمساعدة في علاج الأمراض الجلدية الأخرى مثل الصَدفية والأكزيما وحبَ الشباب. هذه هي بعض الأسباب التي تَجعل الخيَار يُوضع موضعياً لمشاكل الجلد المختلفة.

الكوسا

غَنية بالعديد من العنَاصر الغذائية. …
تُقلل من مستَويات السكر في الدم. …
تُساعد على تَخفيف الوزن. …
غَنيةٌ بِمضَادات الأكسدة. …
تُسَاهم في عملية الهضم. …
تُحسن صحة القلب. …
تُقوي رؤيَتك. …
الكُوسَا مليئة بالعناصر الغذائية المفيدة بما في ذلك الفيتامينات C وA والبوتاسيوم والفولات والألياف. كلها عوامل تُساهم في صَحة القلب، والحد من ارتفاع ضغط الدم، وخفض نسبة الكوليسترول، والحمَاية من السكتة الدماغية.
مصدرٍ ممتازٍ للبوتاسيوم، وهو إلكتروليت مهم داخل الخلايا. البوتاسيوم إلكتروليت صديق للقلب ويساعد على تقليل ضغط الدم ومعدلات ضربات القلب من خلال مواجهة تأثيرات ضغط الصوديوم.
غنية بمضادات الأكسدة متعددة الفلافونويد مثل الكاروتينات واللوتين وزياكسانثين. تساعد هذه المركبات على التخلص من الجذور الحرة الضارة المشتقة من الأكسجين وأنواع الأكسجين التفاعلية (ROS) من الجسم التي تلعب دورًا في الشيخوخة وعمليات الأمراض المختلفة.
وأيضاً تحتوي الكوسا على كميات معتدلة نسبيًا من حمض الفوليك، يوفر 24 ميكروغرام أو 6 ٪ من RDA لكل 100غرام. حمض الفوليك مهم في انقسام الخلايا وتوليف الحمض النووي. عندما يؤخذ بشكل مناسب أثناء الحمل المبكر، يمكن أن يساعد في منع عيوب الأنبوب العصبي في الجنين.
وفقًا لجمعية القلب الأمريكية، يمكن أن يساعد البوتاسيوم في التحكم في ضغط الدم لأنه يقلل من الآثار الضارة للملح على جسمك. تشير الدراسات إلى أن زيادة تناول البوتاسيوم (مع كبح الصوديوم أيضًا) يمكن أن يقلل من خطر السكتة الدماغية وقد يقلل أيضًا من احتمالات الإصابة بأمراض القلب. فيتامين سي المضاد للأكسدة، يساعد بطانة خلايا الدم على العمل بشكل أفضل، وخفض ضغط الدم والحماية من انسداد الشرايين.
قشرته مصدر ممتاز للألياف الغذائية التي تساعد على تقليل الإمساك وتوفر بعض الحماية ضد سرطانات القولون.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.