جريدة النجم الوطني

- Advertisement -

- Advertisement -

الخفى والمستعلن .. كتب إميل لبيب

0 13

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- Advertisement -

الخفى والمستعلن .. كتب إميل لبيب

لا نستطيع العيش فى عصرنا الحالى بنفس فكر وأسلوب العصور القديمة

فمن يظن انه مازال قادر على حجر ومصادرة الفكر يحتاج هو نفسه لمراجعة أفكاره وطريقة تعامله مع الواقع الحالى

ليس خافى على أحد ان المعرفة والفكر لم تصبح قاصرة على فئة معينة من الناس او ان لها نفس الحدود الزمنية والمكانية الماضية

التفكير العقيم المتأخر هو من صور لهم انهم قادرون على ان إخفاء او تزوير الحقائق او إعلان نفس الحقيقة بغرض الخداع ولي الحقائق بصورة تخدم مصالحهم

تلك الأساليب التى ولت مع تقدم التكنولوجيا وتوفر المعلومات وجعلت من الصعب جداً إخفاء او مصادرة كتب او مواد فكرية او علمية

- Advertisement -

فلا مجال الآن للخداع والغش الفكرى
ولا مجال ايضاً للوقوف حائل أمام المعرفة

فمن يريد ان يعرف سوف يصل لمبتغاه حتى وان طال الطريق وتأخر الوقت

وان كان هناك من مازال يراهن على الطفولة الفكرية التى يعانى منها متحجروا الفكر او المتحورين حول فكرهم الرجعى، او متعصبى العرق والعقيدة

هؤلاء فقط هم الذين يمكن التلاعب بهم وتحريكهم وفق مايراه بعض أصحاب المصالح المنتفعين من وراء خلط الأوراق وتزييف المعلومات

” الأفكار لها أجنحة “
كما قال ابن رشد

فيصعب إخفاء الفكر وطمس الحقائق
وليس هناك خفى لن يستعلن حتى وان طال الزمان

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.