جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

الحلقة الثانية من مرحلة العلاقات الاجتماعية

0 180

الحلقة الثانية من مرحلة العلاقات الاجتماعية

كتب : فهيم سيداروس

مافي اسوء من الشخص اللي أحببته وعلمته مخاوفك واسباب زعلك وطبقها فيك واحد واحد.

ما يحير..

أن ضريبة انتهاء أي علاقة هي إرتفاع مستوى الاختيار في العلاقه القادمه اللاحقه

تريد ذات الصفات خاليه من الشوائب النفسيه

لكن خلوها من كل ماكان يزعجك مما أدى بكما للانتهاء،

وهذا يجعلك أن تكون حذر،

قليل ثقة

تتخذ مسافة أمان

خاصة إن كنت وصلت الى الالتأم،

الأمر يشبه بأنك تبني بيت

وأنت الذي لا تعرف سوى ضيق كهفك..

كان صديقي، لم يكن غريبًا ليتحول لغريبٍ آخر، بل كان صديقي،

أتعرف معنى أن يبدو أحدهم صديقًا لآخر ثم يتحول بشكلٍ خفي، بلا أن أشعر، فجأة، أصبحت بيننا آلاف الحواجز، وشيّدت بيننا أسوار عدة،

أنا أتحدث لك عن أشد أنواع الخذلان وقعًا على قلب المرء، صدقني، لن تواجه أمرًا أكثر ألمًا من هذا.نحن نعرف أنه لا شيء حقيقي

“عندما يعتذر إليك إنسان فليس بالضرورة أنه مخطئ وأنك على حق، ربما أراد أن يقول لكَ أن علاقتكما أهم من كبريائه.

أنا أسف تعني أحياناً أنني أريد ألاحتفاظ بك بغض النظر عن أي شيء، فلا تأخذك عزة النفس أبعد مما ينبغي، رمم كبرياءه على الفور، هؤلاء البشر لايمكن العثور عليهم كل يوم.”

اياك أن تقول ” أحبك ” لشخص لست واثقاً من الاستمرار معه

اياك أن تحولها إلى مشروع جرح ودمعة مؤجلة..

اياك أن تجعل هذه الكلمة أسهل ماتنطق، وأصعب ماتفعل..

اياك أنت تقولها وأنت مخمور بالرغبة، غير آبه بوقعها المزلزل

اياك أن تجعلها خفيفة ومستهلكة على لسانك..

اياك أن تقولها و انت عائد إلى شخص آخر

ﺍﻟﺘﻌﻤﻖ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﻼﻗﺎﺕ ﻣﺆﻟﻢ ﺟﺪاً ،

كُن ﺳﻄﺤﻲ ﻛﻲ ﺗﺒﻘﻰ ﺑﺨﻴﺮ ﻓـي اﻟﺨﺬﻻﻥ ﻣوت ﻭ ﺍﻟﺨﻴﺒﺔ ﻣﻮﺕٌ ﺁﺧﺮ

لا أعرف، لكن الشعوربخيبه الامل من صديق — ياصديقي

يشبه من حاول ألف مرة وسقط بكل خيبته،

يشبه من رسم ألف فكرة ولم تتحقق واحدة منها،

يشبه من توّهم بحب أحدهم ثم اكتشف أنه لا شيء

يشبه من مشى عمره كله ظنًا بأنه بالطريق الصحيح ثم عرف أنه الطريق الخطأ.”

مافي اسوء من الشخص اللي حبيته وعلمته مخاوفك واسباب زعلك وطبقها فيك واحد واحد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.