جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

الحرس الثوري” تملك 22 ألف عقار في ريف دمشق

0 18

الحرس الثوري” تملك 22 ألف عقار في ريف دمشق

متابعة /عــزة عــوض الله

“جسور للدراسات”: “الحرس الثوري” تملك 22 ألف عقار في ريف دمشق وبدء منح عناصره الجنسية السورية

كشف مركز “جسور” للدراسات أن “الحرس الثوري” الإيراني استطاع توطين عائلات مقاتلين يتبعون له من جنسيات إيرانية وأفغانية بشكل رئيسي ومن جنسيات أخرى من خلال تملُّك أكثر من 22 ألف عقار سكني وتجاري وصناعي في محافظة ريف دمشق، مستفيدا من مظلة القانون رقم 10 لعام 2018 الذي أصدره بشار الأسد.

وأشار أن إيران استغلت القانون لحيازة وتملك العقارات بتسهيلات كبيرة أمنية وحكومية من النظام، دون التقيد بمبدأ المخططات التنظيمية الصادرة عن وزارة الإدارة المحلية.

وأكد المركز أن ما حصل منذ صدور القانون في 2018 حتى منتصف 2021 هو تكليف “الحرس الثوري” الإيراني لمنظمة “جهاد البناء” التابعة له بإعادة تأهيل العشوائيات وفق مخطَّطات خاصة بالمنظمة، دون التنسيق مع حكومة النظام السوري، ما أدى للمزيد من امتداد العشوائيات ضمن المناطق الإدارية في ريف دمشق.

وتعتبر المنطقتان التنظيميتان اللتان أصبحتا جسرا لعملية تغيير ديموغرافي في دمشق وريفها هما:جنوب شرق محور “المزة – كفرسوسة” (المنطقة التنظيمية 101 – ماروتا سيتي)وجنوب المتحلق الجنوبي على محور “المزة – كفرسوسة – بساتين القنوات – داريا” (المنطقة التنظيمية 102 – باسيليا سيتي).

وحذر “جسور” من أن خطة إيران تشمل مناطق واسعة في الغوطة الشرقية بشكل خاص كامل المحيط الإداري لمدينة دمشق بشكل عامّ، إلى جانب ملفي منح الجنسية السورية لمقاتليها الإيرانيين والأفغان وصناعة الحلفاء المحليين عبر روابط مختلفة أيديولوجية ومصلحية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.