جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

الحديث عن عصر الفساد ” بقلم / محمد الزيدي

0 24

الحديث عن عصر الفساد ”
بقلم / محمد الزيدي

مصر كما يصفها الجميع ” ولّادة “، قادرة على إنجاب الخيّرين، من علماء، وأدباء، وشعراء، وفنانين، وشرفاء، والكثير الكثير ممن يشار إليهم بالبنان، وساهموا في نهضة العالم أجمع.

أولا : عاوز أقول نبذة صغيرة علي حاجة خاصة بالبراءة في القانون لعدم كفاية الأدلة

البراءة على أساس عدم كفاية الأدلة :
إن البراءة لعدم كفاية الأدلة تعني أن القرار مبني على وجود شك في جرمية الفاعل ،
وحسب المبادئ العامة وحدها فإن المحكمة المدنية تستطيع أن تنظر في الدعوى المدنية
وتقرر ما تشاء في التعويض لأن قرار البراءة لم يستند لا على عدم وقوع الفعل ولا على
عدم اشتراك المتهم فيه وإنما استن
د على أن الشك في مصلحة المتهم . وقبل صدور قانون
الإجراءات المصري وفي ظل قانون تحقيق الجنايات الملغى فإن الأحكام القضائية في مصر
كانت تتجه إلى أن حكم البراءة المبني على الشك في مسؤولية المتهم أو على عدم كفاية
الأدلة لا يكون له حجية أمام القضاء المدني . والكثرة الغالبة من الحالات التي
نظرها القضاء المصري تعلقت بدعاوى التزوير ، وساد الاعتقاد وقتها أن الحكم الجزائي
الصادر بالبراءة في تهمة التزوير لعدم كفاية الأدلة أو للشك في وقوع التزوير لا
يمنع من الطعن في الورقة بالتزوير أمام المحكمة المدنية ويكون لها أن تحكم بتزويرها
. إلا أن جانباً كبيراً من الفقه والاجتهاد رأى الخروج على القواعد العامة منعاً
لحصول تناقض بين الحكم الجزائي الصادر بالبراءة والحكم المدني الصادر بالتعويض ، في
حين ارتأى الجانب الآخر التمسك بتلك القواعد وإعطاء القاضي المدني حرية البت في
التعويض وحجتهم في ذلك أن نفي التهمة ليس تاماً ومطلقاً والأحسن ترك تقديرها لقاضي
الموضوع . وقد حسم المشرع المصري هذا الجدل متبنياً رأي أغلبية الشراح عندما قرر في
المادة 456 من قانون الإجراءات أن لحكم البراءة حجيته سواء بني على انتفاء التهمة
أو على عدم كفاية الأدلة . ويكون المشرع المصري من خلال ذلك قد اعتبر عدم كفاية
الدليل بمثابة عدم وجود الدليل ، فلا يجوز الاعتماد عليه ولا إضافة شيء إليه أو
إكماله أمام المحكمة المدنية التي يجب عليها أن تعتبر البراءة نهائية ، لأننا إذا
أبحنا للمحكمة المدنية قبول أدلة أخرى فمعنى هذا أننا أبحنا لها إثبات وقوع الجريمة
حيث لا يمكن معاقبة فاعلها .
ورغم ذلك لا يزال هناك من ينازع في هذه المسألة رغم النص التشريعي عليها . وفي
سورية هناك اختلاف بين الفقه والقضاء حول هذه المسألة ففي حين يذهب الفقه مذهب
الأغلبية من الشراح العرب في إعطاء حكم البراءة لعدم كفاية الأدلة الحجية أمام
القاضي المدني ، فإن القضاء يذهب في الاتجاه الآخر مقتفياً أثر القضاء المصري قبل
صدور قانون الإجراءات الحال فقد حكمت محكمة النقض : ” بأنه إذا كان الحكم الجزائي
مبنياً على عدم كفاية الأدلة أو على أن الفعل لا يشكل جرماً فلا يمتنع على المحكمة
المدنية البحث في الخطأ المدني الذي نتج عنه الفعل الضار ” . وفي فرنسا فإن الرأي
السائد في الفقه أنه إذا برئ الظنين في محكمة الجنح والمخالفات نتيجة للشك فإن ذلك
يكون مانعاً للمحكمة المدنية في نظر دعوى التعويض لأن البراءة مبنية على أن خطأ
المتهم ومسؤوليته عن الفعل الجرمي لا يمكن الجزم بها ولهذا فإن هذا النوع من
البراءة لا يختلف في شيء عن ذلك النوع الذي نؤكده باليقين القاطع .
يبدو أنه من الصعوبة بمكان أن يطمئن الإنسان كل الاطمئنان لرأي قاطع محدد تكون
الإجابة عنه إما بنعم أو بلا حول حجية حكم البراءة فمن الجهة الأولى هناك ضرورة
ماسة لاحترام الحكم الجزائي ، حيث للجزائي سيادة على المدني ، لتعلقه بمصلحة
المجتمع ككل وصيانة قيمه وسلامته وأمنه ومن جهة أخرى هناك حالات توجب معها مقتضيات
العدالة إنصاف المتضررين من شدة وطأة الحكم الجزائي . وفي مطلق الحالات فإن حكم
البراءة يجب أن يؤخذ مرتبطاً بأسبابه غير المنفصلة عنه وبذلك يختلف تأثيره في
الدعوى المدنية باختلاف تلك الأسباب ، ولا يصح أن يسري على المدني إلا في النقطة
التي فصل فيها ويجب قصر قوته عليها وبذلك يتحقق ضمان ألا يحصل تعارض بين ما فصلت به
المحكمة الجزائية وما سوف تفصل به المحكمة المدنية وفي ذلك تحقيق العدالة

ثانيا : ظهر أحد رموز النظام السابق في كلمة متلفزة استغرقت 12 دقيقة

يتكلم فيها باللغة الإنجليزية بيفتخر بالأحكام القضائية وعودة أموال عائلته وبيأكد على نزاهة العائلة..

لكن رغم طول البيان مقالش مصادر الأموال والمليارات ده، وأيه طبيعة البزنس اللي تخليه يكسب كدا حتى لو كانت مصادر مشروعة.

طالما بتفتخر بنزاهتك ..
لازم تذكر كمان مصادر أموالك؟
وثروتك تقدر بكام بالظبط؟
وهل فيه شبهة استغلال نفوذ ولا؟
لأن في الأصل فيه تضارب بين كونك رجل أعمال أنت أو أخوك وأنك أبن رئيس جمهورية.

يا……. الشعب بيدفع فاتورة فساد أبوك السبب فيها هو إللى وصلنا للفساد ده ..
هو والشلة إللى كانت معاه ..

يا……. احنا دلوقتي بنبنى بيوت الغلابة ..
إللى أبوك وصلها لدرجه أصعب من عشوائيات يعنى مية المجارى إللى تحت المساكن ..
إللى أبوك السبب فيها والحديد إللى صدى فى المساكن أبوك السبب فيها والبيوت إللى إتهدمت أبوك السبب فيها ..
عيب ياجمال تكون عارف وتنكر أبوك عمل إية..

عارف يا…… أبوك هو إللى مكن الإخوان متستغربش من كلامى وأفهم كويس إنت كنت لسة صغير

أفهمك الحكاية أبوك إللى سمح بدخول الإخوان للجامعات وهو إللى دخلهم مجلس الشعب فاكر مجلس 2000 و2005 و2010 مجلس التزوير..

أبوك ما قربش ناحية سينا ..
من يوم ما ساب الطيران ورفع العلم على أرض سيناء الحبيبة أول ما مسك الحكم وشهادة حق منى هو ده مبارك الوطنى إللى كنت بحبة وبعد كدة ماشوفتش مبارك قرب ناحية سيناء..

أبوك كان عارف إن جبل الحلال متوغل بالإرهاب وأمن الدولة كان عارفهم بالواحد ومبلغ أبوك بالأسماء هناك ورغم ذلك أبوك ما فكرش يقرب ويطهر جبل الحلال..

أبوك ساب الإخوان يعملوا جمعيات شرعية هما والسلفيين المتأسلمين يجمعوا فيها الذكاة ويقتلوا جنودنا بفلوسها والباقى يجيبوا بيها زيت وسكر ينصبوا بيه على الغلابة..

‏كان الزملاء الاكبر سنا ومركزا ، ممن هم علي علاقات جيدة يقولون بلهجة العارف المُطلع “الوضع ده مقصود ، علشان لما تيجي يتقال هو اللي صلح” ..

‏‎عشان يتقال انه صلح ..
يخلى البلد كهنه فى كل القطاعات ..
الحقيقة انهم كانو ناس فى منتهى البلاده..
وبرغم اختلاف ناس كتير مع ناصر والسادات لكنهم كانوا عارفين قيمة البلد دى ومحوريتها واعتقد السيسى عارف كده وبيحاول يرجعها لريادتها بالعمل مش بالشعارات ..

الأحداث الإرهابية الاخيرة والتحفظ على جثث الإرهابيين لحين تسليمهم لذويهم والضغوط الاقتصادية وإقدام أمريكا على رفع 5 منظمات من قائمة الأرهاب بينها الجماعة الإسلامية هي أحداث لا يمكن فصلها عن ظهور جمال مبارك..
أمريكا نزلت الملعب بنفسها ..
وبايدن بيكمل مشوار أوباما ..

التحركات الامريكية الأخيرة وتوقيتها ليس موجة للقيادة المصرية فقط والضغط عليها ..
بل موجه للشعب المصري وقدرته في التصدي للبلطجة الأمريكية ودعمها للإرهاب في سيناء، واستهانة بايدن بأروح أبنائنا وبكرامتنا..

إذا كانت أمريكا تراهن على عملائها في إحداث فوضى داخل البلاد ، فأن الشعب المصري خلف قيادته السياسية سيتصدى لكل عملاء الوطن .

وأدعو الرئيس أن يضرب بيد من حديد على بقايا الإرهاب في سيناء بلا رحمة أو هوادة،
وهذا أقل رد على قرار بايدن الإرهابي ..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.