جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

الجيش السوري يتقدم شمال غرب سوريا بإتجاه إدلب متجاهلاً تحذيرات إردوغان

0 142

الجيش السوري يتقدم شمال غرب سوريا بإتجاه إدلب متجاهلاً تحذيرات إردوغان

متابعة/ د. هاني توفيق

رغم تحذيرات أردوغان من مغبة التقدم نحو معاقل جنوده ومواليهم شمال غرب سوريا إلا أن قوات الجيش الوطني السوري لم تعر تحذيراته إهتماماً ودخلت مساء امس الأربعاء مدينة “سراقب” ذات الموقع الاستراتيجي بالشمال الغربي السوري، بعد ساعات من امهال الرئيس التركي رجب طيب اردوغان دمشق حتى نهاية الشهر الحالي لسحب قواتها من محيط نقاط مراقبة أقامتها أنقرة في المنطقة التي شهدت مواجهات غير مسبوقة بين الطرفين أججت التوتر فيما بين أنقرة وموسكو.

وخشية تصعيد الوضع على ساحة المعركة الطاحنة الدائرة بين أنقرة ومواليها ودمشق بغطاء روسي يخشى الجميع تدهور أكبر للوضع المضطرب في محافظة إدلب، التي تتعرض لتصعيد عسكري لم يسبق له مثيل، وهو الامر الذي دعا مجلس الأمن الى ضرورة عقد اجتماع طارئ بعد ظهر الخميس لمناقشة تطورات الوضع في إدلب، تحسبًا لوقوع “كارثة إنسانية” مع فرار مئات الآلاف من المدنيين نتيجة العمليات العسكرية المكثفة، وعلى الرغم من تلك المخاوف والتحذيرات المتوجسة، دخلت القوات المسلحة السورية وجيشها الوطني مدينة سراقب ذات الموقع الاستراتيجي في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، و”بدأت تمشيط أحياءها بعد انسحاب مئات من مقاتلي هيئة تحرير الشام او ما تسمى (جبهة النصرة) وفصائل متحالفة وموالية لها إلى قرية متاخمة شمال المدينة التي باتت تحت سيطرة الجيش السوري” بعد تطويقه المدينة التي فرغت من سكانها خلال الأسابيع الأخيرة من ثلاث جهات، وفق ما أورد الاعلام السوري الرسمي.

يذكر أن الجيش الوطني السوري قد تمكن من السيطرة على أكثر من ثلاثين بلدة وقرية في إدلب منذ يوم أمس الأربعاء وفي طريقة إلى إحكامه كامل السيطرة على إدلب بكافة مدنها وقراها وضواحيها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.