جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

الجلد المجروح بقلم إميل لبيب

0 146

الجلد المجروح


كتب إميل لبيب

الجلد المجروح اكثر حساسية من الجلد السليم، هذه الحقيقة لو طبقناها على الطفل المأذى سوف نجده اكثر تأثراً من الطفل العادى

وان كان كلاهما يتأثر الا ان رد فعل الطفل المجروح المأذى مختلف عن الطفل النأشى فى اسرة تحميه وتراعى عدم جرحه وايذاءه

ايذاء الطفل يتضمن كل ماهو يؤثر بالسلب فى نفسيته وتكوين شخصيته من:
– سلوكيات مثل اللكم والصفع والركل والنخز والعض والقرص والتقييد او الربط

– الفاظ او كلمات سب وقذف ووصف بصفات غير ادمية او غير لائقه سخرية واستهزاء وتقليل من كيانه او اعماله او انجازاته

– اهمال مادى فلا يتوفر له ما يحتاجه من امور مادية مثل الطعام او اكراهه على تناول نوعيه لا يرغب فيها، عدم توفير ملابس لائقه او مناسبة لسنه فيرتدى ملابس اصغر او اكبر من عمره او مقاسه او جنسه فترتدى البنت ملابس الذكور او العكس، او الاهمال فى مظهره او نظافته او صحته

– اهمال معنوى فلا يشعر انه محبوب او مقبول فينبذ ويستبعد ويتجاهل وجوده ويقارن بغيره اويقلل من شأنه ولا يلتفت لوجوده او طلباته ولا تراعى مشاعره او احاسيسه او احتياجه للامان والاستقرار والطمأنينة

للطفل المجروح رد فعل من اثنين:
– الانحصار فى الذات والتقوقع والانفصال عن العالم الخارجى، لا يسعى لتكوين علاقات جديدة او يمارس حياه اجتماعية منفتحه

فيكفيه مالاقى من علاقات قديمة كان من المفترض ان توفر له الامان والقبول وخاب ظنه فيها

فيلعب دور المذعن المطيع الهادئ اللين حلو المعشر، فيكون مثل القشه التى تعصف بها الريح، يسير حسبما يريد له الشخص صاحب السلطة والقائد اينما يكون واينما وجد

فكل ما يرجوه ان يترك لحاله دون ان يتعرض له احد او يضايقه، فيطيع ويعمل حسبما يأمر

– رد الفعل الثانى هو التمرد والتحدى ومواجهه العنف بعنف اكثر منه والتفنن فى اختراعه وابتكاره

والعناد بعناد اكثر فلا يرضخ او يطيع لمجرد اثبات الذات وانه صاحب رأى مستقل يرفض ان يسير وفقاً لما تريده الجماعة او قائدها

بعض الافراد يصل بهم الامر الى ان يصبح متحدى وعدوانى لمجرد انه يستطيع ايذاء الاخرين وتصدير مابداخله من جروح لهم

يحدث فى بعض الاحوال ان يتحول المذعن الطيع الى متمرد عنيد حسب من يتعامل معه او تحول دائم بغض النظر عمن يتعامل معه

الجرح والايذاء يعاد تصديره دون وعى من المريض للآخرين

الا اذا تعافى

كل شخص مسئ مؤذى هو مريض غير مدرك لمرضه، يحتاج للعلاج

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.