جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

التجاهل صدقة على فقراء الادب وذوى النفوس السوداء

0 91

التجاهل صدقة على فقراء الادب وذوى النفوس السوداء

بقلم دكتور نورا سلطان

الجاهل هو السفيه الحقود الذي لا يزن الكلام ويريد جرك لمستنقع خصالة السيئة وان تتساو معه فى الرداءة والقبح

قال تعالى {خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ} (الأعراف-199)

وقال تعالى
{وَعِبَادُ الرَّحْمَٰنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْنًا وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَامًا} (الفرقان-63)

وقال تعالى
{وَإِذَا سَمِعُوا اللَّغْوَ أَعْرَضُوا عَنْهُ وَقَالُوا لَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ سَلَامٌ عَلَيْكُمْ لَا نَبْتَغِي الْجَاهِلِينَ} (القصص-55)

ولنا في رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أسوة “عندما كان يشتمه كفار قريش وينادونه مذمما، فما كان منه إلا أنه قال:- «أَلَا تَعْجَبُونَ كَيْفَ يَصْرِفُ اللهُ عَنِّي شَتْمَ قُرَيْشٍ وَلَعْنَهُمْ؛ يَشْتِمُونَ مُذَمَّمًا وَيَلْعَنُونَ مُذَمَّمًا وَأَنَا مُحَمَّدٌ». (رواه البخاري)
وكما قال رسولنا الكريم ليس الشديد بالصرعة ،إنما الشديد هو الذى يملك نفسه عند الغضب،
إن هدوئك وصمتك وترفعك هما اكبر إنتقام ممن يريد إغضابك او يتحامل عليك فى البهتان

ولنا فى رسول الله أسوة حسنة تجاهل ما يستحق ألا تتدنى له ولكن مع الحفاظ على القوة والكرامة والاخلاق الرد يكون على مستواك إذا شئت الرد فليكن ردآ يليق بك لا بسفاهة خصمك

-ستدرك أنك إذا تعلمت التجاهل فقد اجتزت الكثير من ضغوط الحياة والأشخاص.
وإذا لم تتقن التجاهل ستخسر الكثير من اولوياتك الصحيحة وستضر صحتك وسكينتك وسلامك النفسي على ما لا يستحق

  • التجاهل فن عليك ان تعيه بحكمة
    فالتجاهل وقت الغضب ذكاء، والتجاهل وقت المصاعب إصرار، والتجاهل وقت النصيحة البناءة غرور، فانتبه متى تتجاهل.
    ومن تتجاهل
    وكيف تتجاهل

تجاهلك رد راق وإنتقام بحكمة على من يريد إستفزازك
“ليس الحاسد هو الذي يطمع أن يساويك بأن يرقى إليك,بل هو الذي يريد أن تساويه بأن تنزل إليه!”
-فلا تنجرف وراء اللاشىء واللا مهم والمهمشين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.