جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

البحث العلمي ..والعنوان بقلم . أ.د محمد اسحق

0 55

البحث العلمي ..والعنوان

بقلم . أ.د محمد اسحق

البحث العلمي ..والعنوان
بقلم . أ.د محمد اسحق
كثير ما نقرأ عناوين لمشوعات ابحاث وابحاث ورسائل المفروض انها علميه وهي بعيده كل البعد عن العلم ..كلمات وجمله غير مفهومه ..توضح ان من كتبها غير مدرك ..ما هو عنوان البحث ..عنوان البحث ..هو البحث..ومن يدرك هذا لا يضل ما يكتب في متن البحث ويعرف منهجيته وحدوده واهميته واهدافه وفروض البحث ومصطلحاته والدراسات السابقه والمرتبطه بالبحث ..


نعم عنوان البحث هو البحث ..وكلما كان واضح ومحدد..دل علي ان الباحث والمشرف مدركين للبحث يعرفا المشكله وابعادها ومنهجيه البحث وما سوف يتبع وما سوف يكتب في البحث وفصوله ..فكثير لا يدل العنوان علي وجود مشكله او مشكله مفتعله غير حقيقيه ولا تستحق البحث ..ويتضح من عنوان البحث حدوده الزمانيه والمكانيه والكيفيه والكمية.والنوعيه …و…..وهذا عدم ادراك …


فلا يوجد حدود للبحث وتجمع وتكتبت اشياء مجرد حشو ونقل من الرسائل والمراجع ..ومن عنوان البحث يحدد منهجيه البحث تاريخي وصفي تحليلي تجريبي .و ..وعلي اساس ذلك يتضح ادوات البحث وطريقته وكيفه عرض فكر البحث وتقسيم وتتبع فصوله ..ونأتي الي مصطلحات البحث وهي ايضا مرتبطه بالعنوان …فهي مصطلحات معلومه ومصطلحات خاصه بالبحث والمقصود تناولها لتبيان جوانب البحث وداله علي ماهو مقصود.. ولا يتناول بديهيات او مصطلحات متداولة ومعرفه في التخصص ..


وليس كتابه مصطلحات ليس لها صله بالبحث ..ومن مصطلحات مرجعية واخري اجرائيه…ونجد خلط كبير بين اهميه البحث للمجال وما سوف يحققه من اضافه او رؤيه وبين الاهداف والهدف معروف هو الغايه التي يسعي لتحقيقها البحث وهي مرتبطة بفرض او فروض البحث للتحقق من الفرض ومرتبط بالمشكلة وبالمنهجيه . وكتابه الفرض هي مشكله كبيره فالفرض هو التخمين الذكي لحل المشكله المطروحه في العنوان والبحث والغرض له صياغات عديده ومنه يحدد منهجيه البحث وكيفيه طرح وعرض وصياغه المعلومات والنتائج وتفسيرها . وتجديد النموذج التجريبي والاحصائي ان اتبع هذا المنهج…. .


ومن العنوان يتضح الدراسات المرتبطة والسابقه وهناك خلط كبير بين ماهو مرتبط وما هوسابق . وكيفيه تناول هذا والاستفادة منه استفاده فعليه مما تحقق ومما يحتاج استكماله او إثبات عكسه ..وليس فصل للحشو ..وهذه الدراسات كاشفه للمراجع المرتبطة بالبحث ولا يؤخذ منها كمراجع مسلم بها الا ما حققته من اضافه غير موجوده في المراجع المتخصصة..


ومن الشائع الاعتماد علي النقل من الرسائل والبحوث السابقه دون الرجوع المراجع الاصليه وهذا لا يجوز ويضعف البحث كما أن ما تقدمه الرسائل من المراجع تناول من وجه نظر الباحث وارتباطها بالمشكلة…..ويرجع ذلك لعده عوامل منها عدم وجود أي لغه للقرأه والاطلاع عند الباحثين ..وتتوه وتختفي الامانه العلميه بين العن عنه….. والنقل والاقتطاف والاقتباس وعدم الرجوع للمراجع الاصليه وعدم المعرفه الفرق بينهم وكيف تكتب وتوثق مرجعيا …و…..ومن عنوان البحث يتضح المراجع ووجود الظاهره في اي فتره يتوقع الكتابه عنها سابقا او حاضرا ..ويترتب علي عدم معرفه بعنوان البحث وارتباطه بما سبق سرده ..


كتابه مقدمه للبحث حشو كتابات ليس لها صله بمشكله البحث ولا تظهر اي جوانب منها وتضل وتضلل القاري المدرك ما المقصود بمقدمه البحث .. وعند كتابه مشكله البحث وتحديدها تكون الطامه الكبري ..لا يعرف صياغتها في جمله او سؤال ..ان عدم وضوح العنوان للباحث او الدارس اوالمشرف مشكله ..تجعل الباحث متعثر في كتابه البحث وفصوله وعنوان كل فصل والهدف منه والعناونين الاساسيه والفرعيه وتسلسلها ..وغياب الهدف وتواصل الفصل مع ما سبقه وما تلاه ..وعدم وجود عدم ونتائج للفصل .. هذا لعدم وجود بوصله واضحه تدله علي الطريق وموضح له مشكله البحث ومنهجيته ..


وبالتالي لا يوجد بحث يوجد ورق مجلد ولا يوجد نتائج حقيقيه ولا توصيات .. اوراق لا تستحق اي منح لاي درجه لانها ليست ببحث ..اكتب من واقع مارصدته من مشكلات في البحث العلمي من الماجستير والدكتوراه وبحوث الترقيه لاستاذ واستاذ مساعد ..معني هذا ان غياب هذا يجعل المشكله مستمره دون وعي وادراك ما هيه البحث العلمي ومنهجيته وكيفيه كتابه عناصر الورقه البحثيه وعناوينها الاساسيه والفرعيه ..ويتضح هذا فيما يكتب وما يشرف عليه وما يناقشه ويحكمه


مدرك ما كتبته كثير منه يحتاج الي توضيح ..واستفاضه ..وهذا اشاره للرجوع الي كتب مناهج البحث العلمي للدراسه والاستفاده

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.