جريدة النجم الوطني

اضطراب القلق الاجتماعي أعراضه، أسبابه و طرق علاجه

0 68

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اضطراب القلق الاجتماعي
أعراضه، أسبابه و طرق علاجه

إعداد دكتور نورا سلطان

اضطراب القلق الاجتماعي أو الرهاب الاجتماعي هو اضطراب من اضطرابات القلق الشائعة بحيث تصل نسبته ما بين 3 إلى 13 في المئة من مجموع الساكنة، و هو يتمثل في الخوف الشديد من موقف أو مواقف اجتماعية متعددة كالخوف من التحدث أمام الناس، الخوف من التعرف على أشخاص جدد، أو الخوف من مخالفة رأي الاخرين.
عند تعرضهم لموقف من تلك المواقف، الأشخاص الذين يعانون من هذا الاضطراب يخافون من ان تصدر في حقهم أحكام سلبية لأنهم يظهرون علامات للقلق، أو لاعتقاده بأن امكانياتهم أو اداؤهم ضعيف.
هؤلاء لأشخاص يتجنبون تلك المواقف الاجتماعية أو يظهرون قلقا شديدا اذا اضطروا لمواجهتها، فتظهر عليهم أعراض جسدية كتسارع دقات القلب، احمرار الوجه، نشفان الحلق، التلعثم ووالارتعاش و من الممكن أن تتطور تلك الأعراض لتصل إلى نوبة هلع في بعض الأحيان.
لذلك فاضطراب القلق الاجتماعي من الاضطرابات التي تسبب معاناة شديدة و إعاقة للشخص فتمنعه من ممارسة مهامه الحياتية بشكل طبيعي بل من الممكن أن تصل بالشخص إلى عدم القدرة حتى على الخروج من البيت في الحالات الحادة.
من الممكن أن يتزامن الرهاب الاجتماعي مع اضطرابات نفسية أخرى كالاكتاب و اضطرابات القلق بالإضافة إلى أنه من الممكن أن يؤدي إلى الإدمان.

  • أسباب الاضطراب:
    1- عوامل جينية بيولوجية
    2- عوامل بيئية: و نذكر منها:
  • طريقة التربية: الحماية الزائدة و الشخصية الانعزالية الآباء.
  • العادات الاجتماعية في بعض الثقافات.

*العلاج:
1- العلاج الدوائي و يستخدم خصوصا في الحالات الحادة أو عند وجود اضطرابات أخرى متزامنة مع الرهاب الاجتماعي بالاكتئاب الحاد، في غياب هاته العوامل أخذ الأدوية ليس مستحبا.
2- العلاج المعرفي السلوكي:
و يعتبر التعرض التدريجي من أهم التقنيات السلوكية المستخدمة في العلاج.
كما أن التدريب على مهارات إثبات الذات يعتبر عنصرا مهما في العلاج لأن معظم الأشخاص الذين يعانون من الرهاب الاجتماعي لديهم مشاكل في اثبات الذات.ونوع من أنواع الإهتزاز النفسي الراجع لعدم الثقة بالنفس

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.