جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

اساوم على كرمل عينيكِ “

0 12

اساوم على كرمل عينيكِ “

للشاعر : قدري المصلح.

لا تراهني على بنية عيني
فلا وقع لصدى الآهات من بنية
عيني
فتلكَ الصرخات أكبر
وأجمل
كوطن ينزف فداء
وشهداء
فكيف بالحجر بيد طفل حجارة
من رحم جريحة
ينزف أطفال بطولة
ولا أخجل؟
فأنا إذا راهنتُ يا شاعرةُ
راهنتُ على الكرمل في عينيكِ
وعلى شال الأسيرةُ
كفن الشهيد
وعرق جبينها
عطر شهيدة وحرية
وفداء
وعلى الحجر والخجل
وأنا من عيني أمي الجريحةُ في عينيكِ
أخجل
كيف خذلتها
من تنزف من رحمها شهداء
فكيف بالحجر بيد طفل حجارة
لا يعلمنّي الموت
ولا أخجل؟
هذا الكرمل الذي في عينيكِ
يا شاعرةُ
ينزف جرحى
وأسرى
وأطفال حجارة إذا انتصبوا بوجه الموت
والبندقية والمدفعية
كتبوا لنا حياة
واسم وطن
فهل أنا مهزوم شاعرتي إذا ساومتُ
على كرمل عينيكِ
أرى وجه أمي
يعتب كل هذه السنين
ماذا جنيت من بطولاتكَ في المنفى
ومن كل كلماتكَ
على جدران المدارس والكليات والجامعات
وأنا ابتسمت بوجهكَ
لأني جرح
وانتَ ابن جرح
كي لا تخجل
ويكفيكَ طفل الحجارة
شهيد واسم أمكَ
وطن لا يموت
فيا شاعرة أحبك
لأن عينيكِ
كرمل
فيه وطن من شهداء
وفداء …

الديوان : حضن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.