جريدة النجم الوطني

ابتسم . يبتسم العالم إليك … بقلمي .. رحاب السيد

0 37

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

ابتسم. يبتسم العالم إليك … بقلمي .. رحاب السيد.

صديقي العزيز، إذا كنت تريد الاحتفاظ بشخص ما في حياتك فيجب عليك أن تدرك أن للآخر كيانا مستقلا له الحق في الاحتفاظ به.

قم بالقاء هذه العبارة على مجموعة من الأشخاص ولكن قم بالقائها بطريقة مشدده وبأسلوب حاد إلى حد ما.

ثم قم بإلقاء هذه العبارة مره اخرى وانت ترسم الابتسامة على وجهك أثناء الحديث مع الأشخاص المستقبلين للحديث واجعل في

طريقة حديثك شيئا من اللين والهدوء.

انت ممكن تقول جملة بطريقة وترجع تقولها بطريقة أخرى

هي هي نفس الجملة وهو هو نفس الكلام ولكن، الأولى لم يستقبلها المستمع والثانيه استقبلها وادركها بل وأمن بها،

مع العلم بأنه نفس الشخص المستمع للمرة الأولى ونفس الشخص القائل لها.

من هنا يتضح لنا أن السبب في اقتناع الأشخاص بما تقول أو عدم اقتناعهم (انت) القائل أو الملقي للنص.

فبيده بطريقة ما جذب المستمع إليه، وبطريقة أخرى نفوره منه وعدم الاستماع.

نستنتج من هذا أن الابتسامة أثناء إلقاء النص حتى وإن كان الكلام لا يدعي إلى الابتسامة، هذا من أسباب استجابة المتلقي للحوار

والاستماع والاقتناع بما تقول.

فالابتسامه تجذب الأذان والأذهان والعيون والعقول. بل القلوب أيضاً.

( ابتسم. يبتسم العالم إليك).

Smile. The world is smiling at you.

My penis .. Rehab mr.

Dear friend, if you want to keep someone in your life you must realize that the other has a separate entity that has the right to keep it.

Say this phrase to a group of people but say it in an intense and somewhat sharp manner.

Then throw this phrase again while you draw a smile on your face while talking with the people receiving the conversation, and make your speech a little soft and calm.

You can say its sentences one way and return and say it another way

It is the same sentence, and it is the same speech, but, the first was not received by the listener, and the second was received and understood, and even believed in it.

Knowing that he is the same person who was listening for the first time and the same person who said it.

From here it becomes clear to us that the reason why people are convinced of what you are saying or why they (you) say or cast the text are not convinced.

In a way, his hand attracted the listener to him, and in another way his aversion to him and not to listen.

We conclude from this that smiling while delivering the text, even if the speech does not invite a smile, is one of the reasons for the recipient’s response to dialogue, listening and being convinced of what you say.

The smile attracts the ears, the minds, the eyes, and the minds. Hearts too.

(Smile. The world is smiling at you).

My penis .. Rehab mr.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.