جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

“إن الله لا يستحي أن يضرب مثل ما بعوضة فما فوقها”

0 112

د. إيهاب أبو زيد

رأينا كيف تخطط وتسعى البعوضة الام لمستقبل ابنائها. وكيف تحصل على وجبة الدم. لكن هل تتخيل ان الانثى لا تفعل ذلك إلا حين تحس بنضوج البيض المخصب داخل المبيض؟

ظاهريا تبدو البطن اكثر وزنا “بكرش” ، وهذه ابداعة جديدة للبارىء والمصور سبحانه. الحشرات بصفة عامة ومنها البعوض لها هيكل خارجى يحيط بالجسم كله ، من مادة كيتينية تكون عادة صلبة ، اما فى البعوضة فإنها تفتقر كثيرا لتلك الصلابة ، فقط قطع كيتينية صلبة يحيط بها أغشية علوية وجانبية وبطنية. وهذا التصميم يتيح مرونة كبيرة لتنتفخ البطن ، وتتسع القطع الظهرية عن مثيلتها فى الناحية البطنية ، وتتمدد الأغشية بينهما. وهو الشكل الواضح تماما فى صورة البعوضة بعد تناول وجبة الدم.

حين تقلع البعوضة للطيران تصبح أثقل ، وأحيانا كثيرة تطولها يد المجنى عليه فتنفجر البطن ويتبعثر الدم ، بينما هو فرح بما أصاب العدو من تدمير طائرة العدو ، لكنه دمك الذى تراه الآن.

اذا اضطرت للهروب من بطش المجنى عليه ، يحيط بوجبة الدم داخل المعدة غشاء ليمنع الدم من مغادرة المعدة عائدا الى الفم مرة أخرى يسمى غشاء peri-trophic membrane أو غشاء حول الطعام. ولديها القدرة على البحث عن زبون جديد وضحية جديدة لتكملة ما بدأته من تغذية. قد يصل زمن تعاطى الدم 2-3 دقيقة ، حسب الثقل الذى تشعر به فى بطنها من بيض مخصب.

إذا شبعت الأنثى ، فإنها لا تبحث عن ضحية جديدة قبل 48 ساعة ، وهى فترة تكوين البيض ثم إخصابه داخل المبيض او الرحم. إنها لا تؤذى الا لضرورة ، بحثا عن مستقبل أجنة لا تجد طعاما ليكتمل نموها حتى تفقس وتسعى لرزقة نفسها.

هل بما نسرد من حقائق علمية ، يشير إلى كائن وضيع ؟ هل تستحى أن تعلن تلك المعلومات على سمع من لا يدرك بل ويجهل ما يحدث داخل تلك الانثى ؟

فما بالك بالخالق “هل يستحى الصانع أن يتباهى بنموذج من خلقه فيه من آيات الابداع ما يحير اصحاب العقول !!!

وما زالت تتوالى ابداعات البعوضة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.