جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

إليّ أنا لأول مرة إلى أنثى تدعى نادية

0 141

إليّ أنا لأول مرة إلى أنثى تدعى نادية

بقلم/نادية نواصر-“ملتقى الأدباء والمثقفين العرب”

الى Nadia
إليّ في عيد ميلادي
نص : عزف على تقاسيم الولادة
……….
في نيسان…
جئت إلى هذا الكون
جئت إلى أرض الإنسان
ولدتني امراة حرة
تدعى أمي
أمي أجمل كل نساء الأرض
مثلي تعشق الأمشاط الفضية والبرونزية
والأساور والخلاخيل والأقراط..
أمي امراة تعرف كيف ترسم كحل عينيها
تعرف أني سأشق طريقي إلى الدنيا
وأراها الأجمل..
في نيسان
جئت على أجنحة الحب
متعبة… مفعمة بالفرح وبالأحزان
من رحم الحب ولدت
في فصل الأزهار والنوار والأشعار
في فصل يبتسم رغم الوجع
ويخيط الأعذار..
في مدن البحر والنورس والطير
وضعتني أمي
فوف ذاك السهب الأخضر جاءت بي..
جئت في فصل الشّمس.
لا أدري كيف جئت
لكني أعلم أني حين أتيت
مشيت طويلا
وضحكت كثيرا
وبكيت كثيرا
وغنيت. ورقصت مع الشفق الأحمر
وحلمت بالغصن الأخصر وأشجار الزيتون
لا أعرف كيف أتيت..
لكني أدرك أني حين أتيت
سقطت… سقطت… سقطت..
ثم نهضت. نهضت.. نهضت.
أسندت ظهري لجدار الريح
وحين تعبت.. بكيت
كفكفت الدمع الساكن في صدري
ثم مشيت. …
في نيسان.
جئت إلى هذا الكون..
حبلى بالشعر وبالأشجان
فعشقت الدنيا والطرقات والأسفار…
عشقت الصمت والألوان
الأخصر والأزرق و….
والأبيض يشبه قلبي.
في نيسان…
ولدتني أمي..
أنثى من تيه
ومن هذيان
تكتب شعرا في قصر السلطان
وترتل آيات العشق
تقرا آيات الكون على الوديان
والأنهار…
في نبسان
أنثى من حبق المعنى تدعى (نادبة Nadia )
جاءت تحمل روح الشعر
وتشرح في بهو العمر
ماالميلاد.. ماالإنسان ؟!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.