جريدة النجم الوطني

إلى كريم جخيور -باسم القطراني

0 32

(

هكذا هي القلوب النبيلة حين تكتب بحب كبير.
شكرا صديقي القاص والروائي باسم القطراني

(عراب الحزن الفريد )

الى كريم جخيور :

ما الذي جعلك تقتاد شويهات قهري
الى ربيع فقرك المكتظ بالطعنات
ما الذي دلك على سلالة الكلمات المعتقة فرحت تنثرها على جراحنا مثل بلسم بارد
ماالذي أودى بي الى مقبرة أحلامك الراعفة
فوجدتك متوسدا ماتسكبه الشمس
هل كان ذنبي
حين أصغيت لكل مافي الشعر من مطر وضرب نواقيس
أم هو ذنبك حين إستودعت في قرارتي
دهشة طفل يتأمل في المرايا
ويمرغ روحي بما تبقى من اللازورد النفيس
لاوقت لدي لكي أنصت لموسيقى الأشياء
فها أنت قد بدأت مقطوعتك الخالدة
النغمة جرح
والمفردة مسمار يعذب لوح القلب
وأنت مابينهما قديس طاعن بالبكاء
لاوقت لي لأتأمل أكثر
فعلى مقربة من حزنك المهيب
ستبني العصافير أعشاشها
وستنوح قمرية على غصن قريب
فليس في جعبتك ياصديقي
سوى أدعية للغمام
وحروف تنثرها بخشوع
في معبد حزنك الفريد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.