جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

أنشودتي يا رسول الله

0 76

أنشودتي يا رسول الله

بقلم: ليلى العربي

” يا ساهرٙ الطرفِ كم تلقى من التعبِ “
وتتبعُ النجمٙ في الآفاقِ في عتبِ !

هوّن عليكٙ ، وناجِ الروحٙ مبتهلاً
يا روعةٙ البوحٙ في الأسحارِ والحُجُبِ !

ما بالُ دمعُكٙ مدراراً يؤرقُهُ
جرح ٌ تشعّب في الأضلاعِ والشهُبِ

هوّن عليكٙ ! ولُذ بالحيّ مشتملاً
بُردٙ الصلاةِ على المختار ذي النسبِ

( محمد ٌ) خيرُ من أهدى الإلهُ لنا
( محمدٌ ) خيرُ مبعوثٍ من النجُبِ

أنشودتي يا رسول ٙ الله بين يدي
تُغضي حياءً ، وتسمو دونما سُحُبِ !

شوقي إليكٙ يناديني ويرفعني
بين الملائكِ ، فوق الشكّ والرِّيٙبِ !

وذي حروفيٙ تزهو في أعنّتها
وذا وجيبُ فؤادي لحنُ مغتربِ !

فدمعتي من رجاءِ القربِ مؤنستي
ولوعتي من شقاءِ البعدِ في لهبِ

كم ذا أحلقُ في الآلاء باهرةً
وأنهلُ النورٙ والرحماتِ عن كثبِ !

فما علمتُ بهاء ً يرتدي شيما
ولا عهدتُ صفاءٙ الروحِ والأدب ِ !

ولا رأيتُ حياءً ذاب في خُلُقٍ
ولا تبسُّمٓ دون اللهو والطربِ !

( محمد ٌ ) يا رسول ٙ الله ِ قافيتي
جذلى ، تسافرُ في الأكوانِ والرُّحٙبِ !

وتهتدي بالذرا ، في لحنها ألقٌ
وتقتدي بالكرامِ الغُرِّ في الكتبِ

( محمدٌ ) يا رسول ٙ الله ِ ، ذا قلمي
متيّٙمٌ في دعائي ، ضارعُ الطلبِ

لعله حين يأتي ( الوعدُ ) بجبُرُني
ويبدلُ الذنبٙ غفراناً بلا نٙصبِ !

أنشودتي يا رسول ٙ الله ِ غامرةٌ
ترتِّلُ الحبٙ في إشراقةِ اللُّجٙبِ !

فأقبل تحايا فؤادٍ مسّٙ أضلعٙهُ
فيض ٌ من النورِ بين العينِ والهُدُبِ

صلى الله عليك وعلى آلك وصحبك وسلم تسليما كثيرا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.