جريدة النجم الوطني

- Advertisement -

- Advertisement -

أنت وأنا ( 3 ) كتب إميل لبيب

0 47

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- Advertisement -

أنت وأنا ( 3 ) كتب إميل لبيب

الخبرة الإنسانية خبرة فريدة متفردة فى نوعها، لا يوجد شخصان لهما نفس الصفات والطباع حتى التوأم المتشابه يوجد بينهما إختلافات.

الإختلافات ناتجه عن إختلاف الصفات الوراثية التى منها طبع الشخصية وتركيب المخ والجهاز العصبى، بالإضافة إلى الصفات المكتسبة من البيئة والخبرات الحياتية المختلفة.

وبناء على هذه الإختلافات من الصعب ان تجد شخصان يتفقان معاً فى رأى او فكر واحد بطريقة متطابقة، الإختلاف طبيعى.

غير الطبيعى ان يكون هناك شخص يساير الآخر فى كل مايريد ويوافقه فى كل ما يرغب، ويبرر هذا بأنه حب وهيام وغرام، ولسان حاله يقول مقدرش على زعل حبيبى.

او تجد العكس ان يطلب شخص من الآخر تنفيذ كل ما يطلبه منه او يفعل ما يرضيه دون مناقشه او جدال، ولسان حاله هو ايضاً يقول لو بتحبنى إرضينى حتى لو على حساب نفسك.

وايضاً تجد مبرر الطلب يوضع تحت مسمى الحب واللى بيحب لازم يتحمل و يبرهن حبه.

- Advertisement -

مثل هذه العلاقات سواء كان:

  • المساير
  • المسيطر
    علاقات مرضية يمارس كل شخص منهما مرضه على شريكه بحب زائف غير حقيقى.

الحب الحقيقى غير مشروط، يحفظ للشخص كيانه ويتيح له حرية الإختيار والحركة فى إطار من الثقة والإحترام.

البعض يفهم الإرتباط بصورة مشوهه، وكأنه إلتصاق فلا يتحرك المحبوب بعيداً عن حبيبه او تكون له متطلبات مختلفة عنه، هذا فهم مغلوط، وإرتباط مرضى.

الإرتباط الصحى يعنى ان كل شخص سوف يعطى كل ما يستطيع للآخر دون ان يسلبه إرادته او يقهر شخصه، باذلاً عن رضى وفهم كل جهد للعيش متوافقين مراعين إختلافاتهم، يغطى كل منهما الآخر بنقاط قوته ضعف الآخر دون سيطرة او معايرة.

الإرتباطات غير الصحية علاقات مرضية، وينتج عنها أفراد مرضى، سواء كان الزوجين او الأبناء.

الشريك المقهور لن يستطيع تحمل إستمرار العيش وهو مسيطر عليه، سوف يعانى نفسياً وجسمانياً.

ان لم يعبر عن ضيقه وغضبه وما يكبته بداخل نفسه من هموم. سوف يعانى جسمانياً من أمراض مثل الضغط والسكر وأمراض مناعية أخرى.

فما تكبته النفس من مشاعر وضغوط يعبر عنه الجسم بأمراض وأوجاع علاجها يعتمد على التعافى من العلاقة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.