جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

“أملأ آذان القمر بحكايا وأمنيات” ….بقلم/ عزوز العيساوي

0 21

“أملأ آذان القمر بحكايا وأمنيات” ….بقلم/ عزوز العيساوي

كَكُلِّ غَلَسٍ يُقَارِعُ فُلُولَ الشمسِ
أقلّبُ أسفَارَ الليلِ الغَافيةِ من تعب،
بحثاً عن حروفٍ تائهةٍ بين نَجمٍ وقمر..

ككل شتاء يعشقُ حزن السماء،
أعَاقِرُ خَمْرَةَ غيمٍ تَرَنَّحَ على مَقَامِ أغنيةٍ أدمنتْ
في سوادِ الليل سَمَرَ اليراعةِ و الحبرِ..
أجرُّ نَهرًا حَروناً و قُربَانًا من قش وحجر
إلى مدامعُ الشطآنٍ
الكاسفَة في أحضان المطر..

ككلِّ ربيع وخريف أُعلّمَ الطيرَ
استعراضَ الأجنحةِ..
التحليقُ بالمجانِ ولا حدود لجباهِ القدرِ..
أهيِّءُ للشمسِ مائدة من مطر..
للنهرِ ضفةِ أخرى تعشقُ الفصول الأربعة،
وأنا بعض ماء وقطر
وبعض نهر يعشق الصيف والخريف
ولحونَ شِعرٍ منحرف..

ككل خريف أثمرت ظِلالُه النحيلة
أعتّقَ خَوابيَ الطين
من شمسٍ وفاكهةٍ تُقاوم الزمن
إذا نضبتِ عراجينُ النخيل وعناقيدُ الكروم
أقطّعُ ألحانَ قصائدي المُتخَثِّرة
أطعمُها لعصافيرَ تخَافُ الزكامَ وبَحَّ الحناجرِ،
وثِقلَ أجنحةِ الرحيل..
أعلقُ قمصان الصيف على أكتافِ شجرة عاريةٍ
إلا من بقية أعشاشِ طير…

ككل نهار وليلٍ
ككل ساعة من زمن
أوثّقُ الهمساتِ المكابرةَ،
أُشهرُها في عيونِ الاشتياق..
أملأ آذان القمرِ بحكايا
وأمنيات من فرحٍ عالقٍ بأذيال الليل،
لينامَ على قطعة أحلامٍ لا يمزقها التعب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.