جريدة النجم الوطني

- Advertisement -

- Advertisement -

أكتب لك بقلم/ رسيل مال

0 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- Advertisement -

أكتب لك بقلم/ رسيل مال

- Advertisement -

محتارة أنا بين قلبي و قلبي
محتارة بيني و بينك
لا أعلم ماذا يراودني الآن!
إحساس غريب ،جديد
كلما أطلت النظر لعيناك أشعر أنها تغريني للغرق بها كأنها تقول :”هيت لك”
و بما أن قلبي ليس يوسفيا لأتمنع فوقعت بحبك بكل ما أوتيت من قوة
تسللت شيئا فشيئا حتى صرت بداخلي أكثر مني .

لو كنت حارقا كنار جهنمية لكفرت بالعالم
و إحترقت بحبك
لو كنت بحرا مغرقا لتخطيت الكل و غرقت بك .
تشبه السلام كثيرا ما إن دخلت عالمي حتى حقنت دماء مخاوفي و أنهيت كل صراعاتي أنت ببساطة سلام قلبي.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.